منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    خطبة الجمعة 1 8 1435هـ، 30 5 2014 من المسجد النبوي بالمدينة المنورة الشيخ عبدالباري الثبيتي ، يوتيوب ، فيديو،

    شاطر

    خطبة الجمعة 1 8 1435هـ، 30 5 2014 من المسجد النبوي بالمدينة المنورة الشيخ عبدالباري الثبيتي ، يوتيوب ، فيديو،

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الجمعة 30 مايو 2014 - 16:27

    خطبة الجمعة 1 8 1435هـ، 30 5 2014 من المسجد النبوي بالمدينة المنورة الشيخ عبدالباري الثبيتي ، يوتيوب ، فيديو،
    أوضح فضيلة إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ عبدالباري الثبيتي أن المسابقة في البر وحب التنافس المحمود يثري الحياة ويظهر أثره في الأخره ويمتد إلى الصعود إلى المراتب العليا في الجنة ,موصيا المسلمين بتقوى الله عزوجل مستدلا قوله تعالى (يا أيها الذين آمنوا اتقوا لله وقولوا قولا سديدا , يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا ظيما).
    وقال فضيلته في خطبة الجمعه بالمسجد النبوي "ينافس المسلم في الطاعة ويسارع في الخير لأن الأعمار قصيرة والآجال محدودة واللبيب العاقل يبادر قبل العوائق والعوارض فلا يستوي مبارد إلى الخير ومتباطئ ومسابق في الفضل ومتثاقل ,التنافس المحمود يثري الحياة ويجعل المسلم يطمح إلى السمو بنفسه والارتقاء بعلمه وعمله للسعي إلى الكمال ,سرت روح التنافس في نفوس أصحاب الهمم وأعلاهم قدرا أنبياء الله فنبي الله موسى عليه السلام بكى لما تجاوزه النبي صلى الله عليه وسلم غبطة ,فقيل له مايبكيك فقال أبكي لأن غلاماً بعث بعدي يدخل الجنة من أمته أكثر ممن يدخلها من أمتي ".
    وأضاف فضيلته أن رسولنا عليه الصلاة والسلام بث روح التنافس في أصحابة ورسم لهم أهدافا في أحاديث لاحصر لها ,منها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (لاتنافس بينكم الا في اثنتين ,رجل أعطاه الله عز وجل القرآن فهو يقوم به الليل والنهار فيتتبع مافيه فيقول الرجل ,لو أعطاني الله مثل ما أعطى فلانا فأقوم به مثل مايقوم فلان , ورجل أعطاه الله مالاًينفق ويتصدق,فيقول رجل مثل ذلك ).
    ومضى فضيلته يقول إن روح المنافسة الشريفة تأججت بين الصحابة رضوان الله عليهم فغتنموا الأوقات واستثمرو الأعمار وصارو أعلى شأنا وأرفع علما وعملا بل غدو أصحاب فضل وسبق ,ففي يوم أحد إستثار النبي صلى الله عليه وسلم روح المنافسة الشريفة بين أصحابة فقال (مَنْ يَأْخذ هَذَا السيفَ بحقه)، فَقَامَ أَبو دجَانَةَ سِمَاك بن خَرَشَةَ، فَقَالَ: (يَا رَسولَ اللَّهِ، أَنَا آخذه بحَقِهِ فَمَا حَقه )، قَالَ (الا تقتل مسلما ولا تفر به عن كافر ),فربى رسول الله صلى الله عليه وسلم اصحابة على المبادرة إلى الخيرات والتسابق في الطاعات والتنافس في أعمال البر .
    عام / خطبتا الجمعة / إضافة رابعة واخيرة

    وبين الشيخ الثبيتي أن التنافس في الخيرات يظهر أثرة في الأخر ويمتد إلى الجنة فيصعد أهل القرآن درجات الجنة بمقدار ما يقرأون ويرتلون ,فيسمو التنافس بصاحبه إلى المراتب العليا حين يؤسس على نية خالصة ويطهر من لوثات القلوب التي تفسد العمل ,محذراً من أن موت روح التنافس يحول الامه الى مجتمع متهالك يسودة التواكل والتخلف ويفرز البطالة والقعود وينشئ جيلا هزيلا فاتر لعزيمة .
    وقال فضيلة إمام وخطيب المسجد النبوي إن التنافس على الدنيا مذموم حين يلهيك عن الله الدار الآخر ويحملك على القبائح والمنكرات ويقودك إلى منع واجب أو أخذ حرام أو عتداء على حقوق الاخرين ,فالتنافس على الدنيا أدي إلى التصارع بين الأخوة والأقارب سبب القطيعة والبغضاء فكثرت الخصومات,مبينا أن الحسد من أشد أسباب التنافس المهلك الذي يقوض بناء الأخوه الأسلامية ويفقد المسلمين الأمن لأن الحاسد يتمنى زوال نعمة أخيه وقد يتسبب في زوالها بالقوة .
    وأشار الشيخ عبدالباري الثبيتي إلى أن من المنافسة المذمومه مايحصل بين المتقاربين في الفضائل بذم المرء غيره بذكر مساوئه وغض الطرف عن حاسنة لوجود عداوة او بغضاء ,فقد تقع المنافسة المذمومة في التجارة لذا ضبط الأسلام المنافسة في الاعمال التجارية بقواعد واحكام شرعية فحرم الإحتكار بكل صوره فحرم الحيل والغش والغرر والخداع والتدليس قال صلى الله عليه وسلم (من غشنا فليس منا ).

    رد: خطبة الجمعة 1 8 1435هـ، 30 5 2014 من المسجد النبوي بالمدينة المنورة الشيخ عبدالباري الثبيتي ، يوتيوب ، فيديو،

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الجمعة 30 مايو 2014 - 16:27

    16:27:41

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 4 ديسمبر 2016 - 0:55