منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    ظهران الجنوب بمنطقة عسير .. ماضٍ زاهر وحاضر مشـرِق

    شاطر

    ظهران الجنوب بمنطقة عسير .. ماضٍ زاهر وحاضر مشـرِق

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الأربعاء 18 يونيو 2014 - 5:16

    ظهران الجنوب بمنطقة عسير .. ماضٍ زاهر وحاضر مشـرِق
    تعتبر محافظة ظهران الجنوب من أهم محافظات جنوب منطقة عسير، وتكتسب أهميتها وإستراتيجيتها من موقعها الإستراتيجي المميّز. وتُعتبر محورًا إستراتيجيًا مهمًا لطرق التجارة البرية العالمية القديمة بسبب مواردها الطبيعية بل وأصبحت إحدى المحطات الأساسية على طريق التجارة البرية العالمية القديمة قبل وبعد الميلاد.وتتميّز المحافظة بصوت خرير المياه المتدفقة على طول وادي العرين الكبير الذي يخترق المدينة بطول يزيد على 05 كم، ومنظر المزارع والبساتين التي كست أنحاء المدينة باللون الأخضر، والأجواء الممطرة تدفع السياح إلى المكوث جُل وقتهم بين أشجار الغابات والبساتين. والزائر لهذه المحافظة يجد آثار النقوش والرسوم وصور الجمال والقوافل العابرة والكتابات السبئية والثمودية التي تحكي فصلًا من تاريخ التجارة العالمية القديمة، وكانت قريش تسلك هذا الطريق بقوافلها في رحلة الشتاء إلى اليمن، بالإضافة إلى أن الجيوش العاتية المندفعة نحو الشمال اتخذته مسارًا لها مثل أبرهة الأشرم في رحلته المشؤومة لهدم الكعبة، ولا يزال الطريق ماثلًا للعيان حتى وقتنا الحاضر ..



    تاريخ تليد

    وظهران الجنوب لها تاريخ تليد منذ عصور قديمة جدًا، يدل على ذلك تلك النقوش والمناجم التي ما زالت تسطر ذلك التاريخ، ومن هذه الآثار ذلك الطريق الذي سلكه أسعد أبو كرب تبع اليمن، حيث شق لجيشه طريقًا عبر الجبال، وقد سلك نفس الطريق أبرهة الأشرم حينما حشد جيشًا مشؤومًا لهدم الكعبة المشرّفة.

    أضف إلى ذلك الأبراج والقصور الطينية القديمة والتي تجدها متناثرة في كل قرية والنقوش المحفورة على الأحجار التي تؤكد أن ظهران الجنوب كانت منذ فجر التاريخ منطقة ازدهار حضاري.



    أبرز المعالم

    ومن معالم ظهران الجنوب البارزة جبل شثاث، ذلك الجبل الأشم الذي يزهو بخيلائه، لونه الداكن الضارب إلى الزرقة يحاكي لون السماء ويتميّز بارتفاعه الشاهق، ويُعتبر أعلى نقطة في المحافظة، حيث يستطيع متسلقه أن يرى من أعلى ذروته منطقة واسعة النطاق، ويتمتع بجمال الأرض الممتدة على مرمى البصر، وحينما تطل على سفحه الجنوبي تطالعك ظهران الجنوب وهى ترنو بعين حالمة، وفي قمته ساحة منبسطة حينما تخطو في مدارجها يُخيّل إليك أنك تتألق في علياء السماء، وتتنزه في الآفاق بين السحاب يعانق أنفاسك شذى أزهار الخزامى، ويرهف سمعك أهازيج الرعاة.



    السياحة والآثار

    ولم يتوقف الاهتمام عند حد التنمية، بل تعدّاها للسياحة التي باتت استثمارًا عالميًا، فهي تسابق نظيراتها من محافظات المنطقة لجدب السياح بما تستهوي مرتاديها من تنوّع تضاريسها بين الجبل والوادي والسهل والصحراء تزيّنها الكهوف والمغارات العجيبة والنقوش التاريخية والعيون الجارية، وكثافة الغابات من السدر والطلح وأشجار الفاكهة الموسمية والبساتين اليانعة، والحقول الزراعية تلك هي الطبيعة الساحرة، ومع ما تقدّمه المحافظة من فقرات ومناشط ترفيهية، وبرامج ودورات تدريبية ضمن فعاليات التنشيط السياحي كل عام موزعة بين كافة مراكزها الإدارية خصوصًا أن أمطارها موسمية يسقط في فصل الصيف ما يجعلها قصيدة تنساب بسحرها الأخاذ على ضفاف ذلك الوادي الحالم (العرين) بروافده التي أبدع الخالق في نثرها لوحة تسرّ الناظرين.



    الفنون والحرف

    إن جمال ظهران الجنوب ليس فقط في مبانيها القديمة وبساتينها الجميلة وغاباتها الكثيفة، وإنما أيضًا في حُسن أخلاق أهلها وعاداتهم وتقاليدهم  التليدة وصناعاتهم الشعبية، والتي من أبرزها صناعة النسيج التي لا يزال يقوم بها حرفيون مهرة.

    وهناك النحت الصخري الذي يُصنع من الصخور، ويقوم أرباب هذه الصناعة بعمل هذه الأدوات بمهارةٍ ودقة، بحيث ينحت صخرة ويقوم بصقلها وتهذيبها؛ لتكون على شكل آنيةٍ صالحةٍ لاستيعاب الماء والسمن واللبن وبعض الأكلات الشعبية الأخرى.

    اللوحات الشعبية

    في ظهران الجنوب تمتزج أصالة التراث وعراقة الماضي وروعة الحاضر، حيث تزخر المنطقة بتراثها الشعبي وفنونها المتوارثة مثل:

    المغرد (الزامل): وهو لون شعبي يُعبّر عن الرجولة والشهامة والشجاعة، حيث يسير رجال وشباب القبيلة في صفوف متراصة مردّدين المغرد، وهناك جمع غفير من المستقبلين، ثم تبدأ مراسم “المحاولة” بين الوجهاء من المستقبلين والضيوف الوافدين.

    الدورة (القزوعي): وهو لون شعبي آخر، ويُسمّى “الدورة” أو “القزوعي”، وفي هذه اللوحة التي تُعبّر عن تلاحم جماعي يُشكّل الجميع دائرة كبيرة ينتظم وسطها شيوخ ووجهاء القبائل؛ ليقودوا العرضة التي تتعالى فيها الأهازيج على قصيد شعراء القبائل الجزل الرصين. فما أجمل هذه العادات والتقاليد التي تستمد أصولها من نبع الأخلاق الإسلامية الفاضلة والنخوة والشهامة العربية الأصيلة.



    التنمية والتطور  

    من منطلق الأهمية الإستراتيجية لهذه المحافظة كان توجيه ولاة الأمر باستكمال جميع الإدارات الحكومية التي تربو على 40 إدارة حكومية، مما جعلها واجهة حضارية كونها تشكّل همزة وصل بين منطقتي عسير ونجران داخليًا، وبوابة رئيسية للدولة مع الجمهورية اليمنية، ويتبع لهذه المحافظة 10 مراكز إدارية، وهي تتبع لمحافظة ظهران الجنوب، وهي:

     مركز الحرجة.      

    مركز علب.

    مركز الفيض.

     مركز الحمرة.

     مركز الغايل.

    مركز النعضاء.

    مركز الحاجر.

    مركز الرفغة.

     مركز الحماد.

     مركز الغول.

    ومن أهم تلك المراكز مركز علب الحدودي مع الحدود اليمنية الذي يُشكّل المنفذ الوحيد لمنطقة عسير مع الحدود اليمنية، ومن منطلق تلك الأهمية أُنشئ به عدد من الإدارات الحكومية التي تبلغ 16 إدارة حكومية تقدّم الخدمة بما يتوافق مع أهمية المنفذ، ومنها على سبيل المثال لا الحصر، استقبال الحجيج والزوار، وتفعيل دور الدعاة أثناء موسم الحج، كما دعم بمحجر صحي مكتمل لضمان الاشتراطات الصحية اللازمة.

    وفي عصرنا الزاهر تشهد مدينة ظهران الجنوب نهضة عمرانية وإنمائية كبيرة، وتحث السير قدمًا في معارج التطور والرقي؛ لتواكب الازدهار الحضاري الذي تشهده بقية المدن العامرة في مملكتنا الغالية.

    رد: ظهران الجنوب بمنطقة عسير .. ماضٍ زاهر وحاضر مشـرِق

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الأربعاء 18 يونيو 2014 - 5:16

    05:16:33

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 3 ديسمبر 2016 - 20:48