منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    التربة والنباتات الطبيعية في القارات

    شاطر

    التربة والنباتات الطبيعية في القارات

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الإثنين 3 نوفمبر 2014 - 4:54

    التربة والنباتات الطبيعية في القارات
    • تعريف التربة
    هي القوام أو الوسط التي تنمو فيه النباتات أو عبارة عن الطبقة العليا
    من المواد المفككة .
    وللتربة وظائف متعددة منها :
    1 - أنها توفر المواد المعدنية الضرورية لحياة النباتات .
    2- أنها تعد وسط تحصل منه النباتات على المياه والهواء .
    3- أنها البيئة الصالحة لمعيشة الكائنات العضوية .
    • وتتألف التربة من أربعة عناصر :
    1- المواد المعدنية التي تشتق منها التربة .
    2- المواد العضوية .
    3- حيوانات التربة ، أو الكائنات العضوية الحية .
    4 – الماء والهواء ويشكلان نصف العناصر التى تتألف منها التربة .
    العوامل المؤثرة فى تكوين التربة :
    1- عوامل سلبية : وتشمل المواد القاعدية لأساسية والطبوغرافيا والزمن .
    2- عوامل ايجابية : وتشمل المناخ والنشاط البيولوجى .
    - وتعنى خصوبة التربة قدرتها على نمو النباتات وإنتاج المحاصيل الزراعية .
    وتتوقف خصوبة التربة على مجموعة من الخصائص أهمها النسيج أي الحبيبات التي تتكون منها كالطفل والطمي والطين والرمل ، كذلك السمك واللون .
    ومن أنواع التربات التي توجد في العالم :
    1- تربة التندرا : ويقع النطاق في نصف الكرة الشمالي حول القطب ويقتصر على قارات آسيا وأوربا وأمريكا الشمالية ، أما فى نصف الكرة الجنوبي فلا يوجد نوع التندرا بسبب عدم امتداد اليابس إلى القطب .
    وتتميز بتجمد طبقة ما تحت التربة طوال العام ، كم أن التربة العليا تكون متجمدة في أشهر الشتاء ومع ارتفاع حرارة الصيف تذوب الطبقة العليا .
    في نطاق التندرا لا ينمو إلا غطاء نباتي قصير ، بسبب دفء الصيف والساعات الطويلة من ضوء النهار ، وتتميز تربة التندرا بشكل عام بأنها رديئة الصرف ، بسبب تجمد الطبقة السفلية .
    2- تربة البودزول : يقع النطاق في الجزء الشمالي عبر نطاق عريض عبر أمريكا الشمالية وأوروبا وآسيا .
    أما في نصف الكرة الجنوبي لا يظهر نمط البودزول إلا فى الجزيرة الجنوبية لنيوزيلندا .

    وتخلو من نمط البودزول قارات أفريقيا وأمريكا الجنوبية .
    - وتتميز التربة بتصفيتها بشدة لا بسبب الأمطار وإنما أيضا بسبب
    الانطلاق الفجائي للمياه الناتجة عن ذوبان الجليد .
    كما تتميز بأن نشاط الكائنات الحية فيها محدود ، كما تتصف بقلة الخصوبة ، وبفقرها الطبيعي مما يتسبب في خفض إمكانات الزراعة .
    3- تربة الغابات البنية الرمادية :
    ويقع النطاق في العروض الوسطى من الأطراف الغربية والشرقية من القارات ، ويتمثل النمط في كل من نصفى الكرة الأرضية لكنه
    في الشمالي أكثر اتساعا ، حيث يشمل شرق أمريكا وأوروبا الغربية وشرق آسيا ، أما في نصف الكره الجنوبي فيتمثل في جنوب شيلي وجنوب شرق أستراليا ونيوزيلندا ، وتخلوا قارة أفريقيا من التربة .
    - وتتميز تربة الغابات البنية الرمادية بأنها تحوى نسبة عالية من الدبال المعتدل ، وبلونها البني لفاتح ، وسمكها ، كما أنها تربة خصبة بدرجة معتدلة .
    4 – تربة الحشائش المعتدلة : وتعرف باسم تربة التشرنوزيم أو التربة السوداء ، وتتوزع في وسط القارات بين خطى عرض 30 – 50 في نصف الكرة الشمالي ، وفى عروض أسفل نسبيا في نصف الكره الجنوبي .
    وتتمثل التربة في ثلاثة أقاليم في نصف الكرة الشمالي هي :
    1- إقليم السهول العظمى في أمريكا الشمالية .
    2- في قارة أسيا في سهول منشوريا .
    3- في أوكرانيا ونطاق الاستبس الأوراسى .
    كما تسود في ثلاثة مناطق في نصف الكره الجنوبي ، هي البمباس وأورجواى في أمريكا الجنوبية ، وإقليم الفلد في جنوب أفريقيا ، والسهول الداخلية من حوض مارى –ودارلنج في استراليا .
    - وتتميز التربة بغناها بالمواد العضوية والنيتروجين ، كما تتميز بتركيبها الجيد وسهولة تفتتها وارتفاع نسبة الدبال الناعم وقدرتها على الاحتفاظ بالرطوبة .

    5 - تربة البراري : توجد في مناطق الحشائش الشجيرية في العروض الوسطى ، حيث تسود لمناخات الرطبة والمعتدلة ، وخاصة الأجزاء القارية من أمريكا الشمالية ، كما توجد في إقليم الوسط الغربي بالولايات المتحدة الأمريكية .
    وتعتبر التربة تربة انتقالية تنحصر بين نطاق تربة التشرنوزيم ونطاق تربة البودزول في نصف الكره الشمالي .
    وبين نطاق التشرنوزيم وتربة اللآتريت في نصف الكره الجنوبي .
    - وتتميز التربة بوفرة الحشائش الطويلة التي تتحلل لتعطى مواد عضوية كثيرة ، كما تتميز بوجود نسبة كبيرة من الدبال ، وبقلة حاجتها إلى التسميد .
    • 6- التربة الصحراوية :
    تسود في المناطق التي تقل أمطارها عن عشرة بوصات وتنقسم إلى نوعين :
    أ - التربة الصحراوية الرمادية : وتسمى أحيانا بالسيروزيم ، وتغطى مساحة كبيرة في أوراسيا ، كما توجد فى مساحة كبيرة فى أمريكا الشمالية إلى جانب صحراء بتاجونيا في أمريكا الجنوبية .
    تتميز  التربة بلونها الرمادي وانخفاض نسبة الدبال بسبب قلة الأمطار ، كما تتميز بقلة المواد العضوية .
    ب – التربة الصحراوية الحمراء وتتمثل فى الصحراء الكبرى وصحراء
    كلهارى في أفريقيا ، صحراء شبه الجزيرة العربية وصحراء ثار في باكستان ، وصحراء استراليا الكبرى في جنوب الاقيانوسية .
    - تتميز  التربة بلونها البنى الأحمر وانخفاض نسبة الدبال وبنسيجها الخشن ، كما تتميز بصلاحيتها للزراعة عندما يتم تخفيض نسبة الأملاح بها عند توافر كميات كبيره من المياه .
    7- تربة اللآيتريت :  ويقتصر توزيعها على البرازيل وجزر الهند الغربية في أمريكا الجنوبية والوسطى ، وفى إفريقيا المدارية ، وجنوب الهند ، وفى أمريكا الشمالية توجد في نطاق القطن .
    - وتتميز التربة بأنها فقيرة لا تصلح للزراعة ، كما تتصف بصلابتها وخشونتها .

    8 – التربة الجبلية : تنتشر في كل المناطق الجبلية فى القارات والنجود المرتفعة ، وتتمثل  التربة في الأنديز في أمريكا الجنوبية ، في الهملايا الآسيوية ، والألب الأوروبية ، وأطلس الأفريقية ، والروكى في أمريكا الشمالية .
    - وتتميز التربة برقتها وبنسيجها الخشن ، وانحدارها الشديد وبقلة خصوبتها ، وبقلة موادها العضوية وجفافها ، وبقلة نسبة الدبال وليست لها قيمة زراعية ، وقد نجح الإنسان في تحويل بعضها إلى تربة المدرجات ، أو المصاطب الجبلية ، مثلما حدث في اليابان والفلبين وإندونيسيا واليمن والسعودية ولبنان .
    9- تربة البحر المتوسط : تقع بين خطى عرض 30 – 40 درجة
    ويضم نطاق  التربة الاراضي الساحلية التي تحيط بالبحر لمتوسط والأراضي الساحلية لكاليفورنيا . ووسط شيلي ، وفى الطرف الجنوبي الغربي من منطقة الكاب بأفريقيا ، والجزء الجنوبي الغربي من أستراليا الغربية ، كما توجد في الأحواض الجبلية بأسبانيا ، وفى جنوب فرنسا وجنوب إيطاليا .
    - وتتميز التربة بأنها طفلية فقيرة في الدبال كما تتميز بتقطعها بواسطة بروز الصخور الجيرية .
    تجود في التربة زراعة أشجار الفاكهة وأشجار الكروم والزيتون وأشجار التين واللوزيات .
    • 10 – التربة الفيضية :
    توجد في سهول وديان الأنهار ودالاتها ، مثل نهر المسيسبي ونهر النيل ونهر ونهر اليانجستى والهوانجهو والسند والنيجر وفى دجلة والفرات في آسيا ، والأمزون فى أمريكا الجنوبية ، والدانوب والبو في أوربا .
    - وتتميز  التربة بخصوبتها واحتوائها على المواد العضوية  وإنتاجيتها العالية ، وبزراعاتها الكثيفة .



    التربة والنباتات الطبيعي
    • تعريف التربة
    هي القوام أو الوسط التي تنمو فيه النباتات أو عبارة عن الطبقة العليا
    من المواد المفككة .
    وللتربة وظائف متعددة منها :
    1 - أنها توفر المواد المعدنية الضرورية لحياة النباتات .
    2- أنها تعد وسط تحصل منه النباتات على المياه والهواء .
    3- أنها البيئة الصالحة لمعيشة الكائنات العضوية .
    • وتتألف التربة من أربعة عناصر :
    1- المواد المعدنية التي تشتق منها التربة .
    2- المواد العضوية .
    3- حيوانات التربة ، أو الكائنات العضوية الحية .
    4 – الماء والهواء ويشكلان نصف العناصر التى تتألف منها التربة .
    العوامل المؤثرة فى تكوين التربة :
    1- عوامل سلبية : وتشمل المواد القاعدية لأساسية والطبوغرافيا والزمن .
    2- عوامل ايجابية : وتشمل المناخ والنشاط البيولوجى .
    - وتعنى خصوبة التربة قدرتها على نمو النباتات وإنتاج المحاصيل الزراعية .
    وتتوقف خصوبة التربة على مجموعة من الخصائص أهمها النسيج أي الحبيبات التي تتكون منها كالطفل والطمي والطين والرمل ، كذلك السمك واللون .
    ومن أنواع التربات التي توجد في العالم :
    1- تربة التندرا : ويقع النطاق في نصف الكرة الشمالي حول القطب ويقتصر على قارات آسيا وأوربا وأمريكا الشمالية ، أما فى نصف الكرة الجنوبي فلا يوجد نوع التندرا بسبب عدم امتداد اليابس إلى القطب .
    وتتميز بتجمد طبقة ما تحت التربة طوال العام ، كم أن التربة العليا تكون متجمدة في أشهر الشتاء ومع ارتفاع حرارة الصيف تذوب الطبقة العليا .
    في نطاق التندرا لا ينمو إلا غطاء نباتي قصير ، بسبب دفء الصيف والساعات الطويلة من ضوء النهار ، وتتميز تربة التندرا بشكل عام بأنها رديئة الصرف ، بسبب تجمد الطبقة السفلية .
    2- تربة البودزول : يقع النطاق في الجزء الشمالي عبر نطاق عريض عبر أمريكا الشمالية وأوروبا وآسيا .
    أما في نصف الكرة الجنوبي لا يظهر نمط البودزول إلا فى الجزيرة الجنوبية لنيوزيلندا .

    وتخلو من نمط البودزول قارات أفريقيا وأمريكا الجنوبية .
    - وتتميز التربة بتصفيتها بشدة لا بسبب الأمطار وإنما أيضا بسبب
    الانطلاق الفجائي للمياه الناتجة عن ذوبان الجليد .
    كما تتميز بأن نشاط الكائنات الحية فيها محدود ، كما تتصف بقلة الخصوبة ، وبفقرها الطبيعي مما يتسبب في خفض إمكانات الزراعة .
    3- تربة الغابات البنية الرمادية :
    ويقع النطاق في العروض الوسطى من الأطراف الغربية والشرقية من القارات ، ويتمثل النمط في كل من نصفى الكرة الأرضية لكنه
    في الشمالي أكثر اتساعا ، حيث يشمل شرق أمريكا وأوروبا الغربية وشرق آسيا ، أما في نصف الكره الجنوبي فيتمثل في جنوب شيلي وجنوب شرق أستراليا ونيوزيلندا ، وتخلوا قارة أفريقيا من التربة .
    - وتتميز تربة الغابات البنية الرمادية بأنها تحوى نسبة عالية من الدبال المعتدل ، وبلونها البني لفاتح ، وسمكها ، كما أنها تربة خصبة بدرجة معتدلة .
    4 – تربة الحشائش المعتدلة : وتعرف باسم تربة التشرنوزيم أو التربة السوداء ، وتتوزع في وسط القارات بين خطى عرض 30 – 50 في نصف الكرة الشمالي ، وفى عروض أسفل نسبيا في نصف الكره الجنوبي .
    وتتمثل التربة في ثلاثة أقاليم في نصف الكرة الشمالي هي :
    1- إقليم السهول العظمى في أمريكا الشمالية .
    2- في قارة أسيا في سهول منشوريا .
    3- في أوكرانيا ونطاق الاستبس الأوراسى .
    كما تسود في ثلاثة مناطق في نصف الكره الجنوبي ، هي البمباس وأورجواى في أمريكا الجنوبية ، وإقليم الفلد في جنوب أفريقيا ، والسهول الداخلية من حوض مارى –ودارلنج في استراليا .
    - وتتميز التربة بغناها بالمواد العضوية والنيتروجين ، كما تتميز بتركيبها الجيد وسهولة تفتتها وارتفاع نسبة الدبال الناعم وقدرتها على الاحتفاظ بالرطوبة .

    5 - تربة البراري : توجد في مناطق الحشائش الشجيرية في العروض الوسطى ، حيث تسود لمناخات الرطبة والمعتدلة ، وخاصة الأجزاء القارية من أمريكا الشمالية ، كما توجد في إقليم الوسط الغربي بالولايات المتحدة الأمريكية .
    وتعتبر التربة تربة انتقالية تنحصر بين نطاق تربة التشرنوزيم ونطاق تربة البودزول في نصف الكره الشمالي .
    وبين نطاق التشرنوزيم وتربة اللآتريت في نصف الكره الجنوبي .
    - وتتميز التربة بوفرة الحشائش الطويلة التي تتحلل لتعطى مواد عضوية كثيرة ، كما تتميز بوجود نسبة كبيرة من الدبال ، وبقلة حاجتها إلى التسميد .
    • 6- التربة الصحراوية :
    تسود في المناطق التي تقل أمطارها عن عشرة بوصات وتنقسم إلى نوعين :
    أ - التربة الصحراوية الرمادية : وتسمى أحيانا بالسيروزيم ، وتغطى مساحة كبيرة في أوراسيا ، كما توجد فى مساحة كبيرة فى أمريكا الشمالية إلى جانب صحراء بتاجونيا في أمريكا الجنوبية .
    تتميز  التربة بلونها الرمادي وانخفاض نسبة الدبال بسبب قلة الأمطار ، كما تتميز بقلة المواد العضوية .
    ب – التربة الصحراوية الحمراء وتتمثل فى الصحراء الكبرى وصحراء
    كلهارى في أفريقيا ، صحراء شبه الجزيرة العربية وصحراء ثار في باكستان ، وصحراء استراليا الكبرى في جنوب الاقيانوسية .
    - تتميز  التربة بلونها البنى الأحمر وانخفاض نسبة الدبال وبنسيجها الخشن ، كما تتميز بصلاحيتها للزراعة عندما يتم تخفيض نسبة الأملاح بها عند توافر كميات كبيره من المياه .
    7- تربة اللآيتريت :  ويقتصر توزيعها على البرازيل وجزر الهند الغربية في أمريكا الجنوبية والوسطى ، وفى إفريقيا المدارية ، وجنوب الهند ، وفى أمريكا الشمالية توجد في نطاق القطن .
    - وتتميز التربة بأنها فقيرة لا تصلح للزراعة ، كما تتصف بصلابتها وخشونتها .

    8 – التربة الجبلية : تنتشر في كل المناطق الجبلية فى القارات والنجود المرتفعة ، وتتمثل  التربة في الأنديز في أمريكا الجنوبية ، في الهملايا الآسيوية ، والألب الأوروبية ، وأطلس الأفريقية ، والروكى في أمريكا الشمالية .
    - وتتميز التربة برقتها وبنسيجها الخشن ، وانحدارها الشديد وبقلة خصوبتها ، وبقلة موادها العضوية وجفافها ، وبقلة نسبة الدبال وليست لها قيمة زراعية ، وقد نجح الإنسان في تحويل بعضها إلى تربة المدرجات ، أو المصاطب الجبلية ، مثلما حدث في اليابان والفلبين وإندونيسيا واليمن والسعودية ولبنان .
    9- تربة البحر المتوسط : تقع بين خطى عرض 30 – 40 درجة
    ويضم نطاق  التربة الاراضي الساحلية التي تحيط بالبحر لمتوسط والأراضي الساحلية لكاليفورنيا . ووسط شيلي ، وفى الطرف الجنوبي الغربي من منطقة الكاب بأفريقيا ، والجزء الجنوبي الغربي من أستراليا الغربية ، كما توجد في الأحواض الجبلية بأسبانيا ، وفى جنوب فرنسا وجنوب إيطاليا .
    - وتتميز التربة بأنها طفلية فقيرة في الدبال كما تتميز بتقطعها بواسطة بروز الصخور الجيرية .
    تجود في التربة زراعة أشجار الفاكهة وأشجار الكروم والزيتون وأشجار التين واللوزيات .
    • 10 – التربة الفيضية :
    توجد في سهول وديان الأنهار ودالاتها ، مثل نهر المسيسبي ونهر النيل ونهر ونهر اليانجستى والهوانجهو والسند والنيجر وفى دجلة والفرات في آسيا ، والأمزون فى أمريكا الجنوبية ، والدانوب والبو في أوربا .
    - وتتميز  التربة بخصوبتها واحتوائها على المواد العضوية  وإنتاجيتها العالية ، وبزراعاتها الكثيفة .




    • المحاضرة السادسه
    • النباتات الطبيعية
    تعني لفظة النباتات الطبيعية : النمو الطبيعي الذي يغطي سطح الأرض والذي يمكن التمييز بينه وبين النمو النباتي المزروع بواسطة الإنسان , والنباتات لفظة عامة تطلق على الكائنات العضوية التي تتراوح من الأنماط البسيطة وحيدة الخلية دقيقة الحجم إلى أشجار الغابات العملاقة المعقدة النمو . وإلى جانب الزهور والأعشاب الشجيرات والأشجار المألوفة تضم النباتات أيضا الطحالب , كذلك تتميز النباتات بشكل وتركيب متنوع . فالنباتات التي تنتمي إلى الأشكال العليا من الحياة النباتية تتميز بوجود جذور وسيقان وأوراق وبراعم وزهور
    - وللنباتات أهمية كبيرة بالنسبة للإنسان فهو يعتمد عليها في جميع احتياجاته الرئيسية من طعام وملبس ومأوى . وهناك استخدامات كثيرة للنبات تتمثل في الطعام والشراب والأدوية والعقاقير والزيوت الدهنيه والشموع ,ومواد البنا والتشييد والزيوت العطرية وغيرها .
    يتأثر وجود النباتات وطبيعتها في أي منطقة بمجموعتين من العوامل :
    - تتمثل في المناخ الذي يعتبر العامل الأكثر تأثيرا في توزيع التجمعات النباتية على القارات , كما يؤثر على النباتات بشكل مباشر أيضا بواسطة عناصر المناخ المختلفة وخاصة الحرارة والرطوبة .
    - كذلك العوامل الفيزيوجرافية من ارتفاع في السطح أو استوائة وانحدارة يؤثر على الحياة النباتية بطرق عدة إلى جانب العوامل الحيوية التي تقوم بأدوار متعدده في التربة تؤثر على حالة النباتات ,فضلا عن العوامل البشرية والنيران سواءا كان سببها طبيعيا أو بشريا .
    - تنقسم النباتات على أساس مظهرها وطابعها العام إلى ثلاثة أقسام كبيرة هي :
    - الغابات , الحشائش , الصحاري .
    - أولا : الغابات : عبارة عن انماط نباتية تسودها الأشجار , وتعني لفظة الغابات المناطق الشجرية المتلاصقه ذات الأشجار الكبيرة . وتنقسم الغابات إلى ثلاثة أنواع رئيسية حسب الظروف  المناخية هي : أ / الغابات الباردة   ب/ الغابات المعتدلة     ج/الغابات المدارية أو الحارة
    - وهي على النحو التالي : 1- الغابات الصنوبرية الدائمة : هي من أنماط الغابات الباردة وتعرف باسم التاييجا توجد في نطاقات عريضة في نصف الكرة الشمالي . ففي أمريكا الشمالية تمتد من خط عرض 55  درجة شمالا في الشرق إلى خط 45 درجة شمالا في الجزء الشرقي. وفي أوربا تمتد من التندرا شمالا إلى خط عرض 60 درجة شمالا . وفي آسيا تمتد من التندرا شمالا حتى خط عرض 50 درجة شمالا. وتنقسم هذه الغابة إلى قسمين متميزين هما : التكوين الأوراسي في
    - قارة آسيا وأوربا , والثاني تكوين أمريكا الشمالية
    وتتميز هذه الغابة بتكيفها مع الظروف المناخية القاسية وبخاصة الشتاء الطويل القارس وفصل النمو القصير ونقص الرطوبة والرياح العالية . فالأوراق صغيرة إبرية الشكل ,والبشرة سميكة تقلل من المياة المفقودة بالتبخر , والجذع صمغى سميك يساعد على حماية أنسجة النباتات الخشبية , والشكل مكتز  مخروطي يساعد على نفض الثلوج ومقاومة الرياح , والجذور قريبة من سطح الأرض وتمكن الأشجار من النمو في التربة الضحلة وتقوم بجلب المياة عقب ذوبان طبقة التربة السطحية المتجمدة .
    2- الغابات الصنوبرية الجبلية : وهي من الغابات الباردة , وتنمو في المناطق المرتفعة مثل جبال الروكي في أمريكا الشمالية وجبال الألب في أوربا ويمكن أن نميز من هذه الغابة نمطين الأول يعرف بالغابة الجبلية والثاني يعرف بالغابة الساحلية أما الغابة الجبلية في أمريكا الشمالية يوجد على السفوح الوسطى من سلسلة جبال الروكي .وينتشر هنا الصنوبر السكري والأصفروالقطبي
    أما الغابة الساحلية : وتتمثل في كولومبيا البريطانية الجنوبية وواشنطن وأريجون حيث تصل الغابة الساحلية إلى أقصى نموها وتسود هنا أربعة أشجار كبيرة الشوكران الغربي , والأرز الغربي , والتنوب الكبير, وتنوب دوجلاس المشهور .ويرجع نمو هذه الأشجار الكبيرة إلى الأمطار الغزيرة والرطوبة العالية .
    أما في أوربا وآسيا فتوجد غابة صنوبرية مشابهه في الأجزاء الجبلية مثل الألب والكربات والقوقاز والهملايا  .
    3- الغابة الصنوبرية في جنوب شرق الولايات المتحدة :
    هي من نوع الغابة الباردة وتمتد على مساحات كبيرة من ولاية نيوجرسي إلى ولاية تكساس الشرقية بحيث تغطي معظم السهول الساحلية بأمريكا الشمالية وتتميز بوجود أصناف عديدة من الصنوبريات .كما يسود الصنوبر طويل الأوراق والصنوبر قصير الأوراق .
    4- الغابة النفضية  المعتدلة :
    هي من نمط الغابة المعتدلة وتعرف باسم الغابة النفضية عريضة الأوراق أو الغابة النفضية الصيفية .وتوجد في المناطق التي تتميز بغزارة أمطارها التي تتراوح بين 30-60 بوصة .وتنفض أشجار هذه الغابة في فصل الشتاء ذو الحرارة المنخفضة والصلب .وتسمى هذه الغابة باسم الغابة النفضية المختلطة بسبب تعدد أشجارها وتنوعها بالرغم من سيادة صنف واحد أو صنفين .
    وتتمثل هذه الغابة في جنوب أوربا مثل حوض الباسك في أسبانيا وسهل لمبارديا حيث توجد تجمعات متنوعة من الغابة النفضية من أصناف البلوط وأشجار الكستناء .
    أما في أوربا الوسطى فتسود أشجار البتولا التي تكون مناطق متسعة من الغابة النفضية .
    أما في أوربا الشرقية  فتسود شجرة البلوط عبر السهل الروسي من جبال الكربات إلى جنوب الأورال
    أما في أمريكا الشمالية تمتد هذه الغابة من الغرب إلى الشرق من الأبلاش إلى ماوراء نهر المسيسبي في الجنوب الغربي حيث توجد هنا أشجار البلوط والزان .
    أما في شرق آسيا  فتضم معظم منشوريا والسهل العظيم في شمال الصين والأشجار هنا هي من البلوط والزان و الكستناء
    أما في أمريكا الجنوبية  فتوجد الغابة النفضية المعتدلة في أماكن محدودة على السفوح الشرقية                               من جبال الأنديز ,وتسود أشجار البتولا والزان .
    5- الغابة المعتدلة المطيرة الدافئة :
    وهي نمط من الغابة المعتدلة وتعرف باسم غابة الإقليم الصيني وتوجد في مناطق شبة المدارية .
    وتتميز هذه الغابة باختلاطها الكبير وبوجود الأشجار دائمة الخضرة .
    وكانت هذه الغابة تشغل الأراضي الساحلية الجنوبية الشرقية من أمريكا لكنها تنحصر الآن في أماكن محدودة وحلت محلها الغابة الصنوبرية الذي من أهم أشجارها البلوط .
    أما في جنوب الصين وجنوب اليابان فكانت تغطي مساحة واسعة في وسط وجنوب الصين , لكنها أزيلت اليوم بسبب الاستيطان البشري . وتتميز هذه الغابة في الصين بثروتها النباتية الهائلة ,واهم أشجارها البلوط دائم الخضرة وأشجار الجوز وأشجار الكافور .
    وفي جنوب  شرق أستراليا تمتد نطاقا عرضيا من برسبين إلى ملبورن لكنه اختفى منذ الاستيطان البشري.
    أما في قارة أفريقيا : فتتمثل هذه الغابة في الأقليم الساحلي الشرقي من مقاطعة الكاب.
    وفي أمريكا الجنوبية : فتتمثل في الجزء الجنوبي من مرتفعات البرازيل .
    6- الغابة المعتدلة المطيرة الباردة :
    هي غابة من نمط الغابات المعتدلة , ويقتصر وجودها على نصف الكرة الجنوبي حيث توجد في :
    في أمريكا الجنوبية : في جنوب شيلي , وفي القارة الأوقيانوسية تسمانيا ونيوزلندا وتتميز الغابة هنا بأنها مختلطة تسودها الأصناف دائمة الخضرة من الزان الجنوبي .
    7- الغابة دائمة الخضرة عريضة الأوراق :
    هي نمط من الغابة المعتدلة وتعرف بغابة إقليم البحر المتوسط وتنقسم هذه الغابة إلى ثلاثة أنماط رئيسية : الأول – هو الغابة صلبة الأخشاب  دائمة الخضرة , والثاني الغابة الصنوبرية , والثالث الأشجار والشجيرات المتدهوره .
    وقد أزيلت هذه الغابة في كثير من المناطق وقامت زراعة أشجار الزيتون . ويعتبر البلوط دائم الخضرة أهم أشجار هذه الغابة إلى جانب أشجار زيت الزيتون والتين .وتتمثل هذه الغابة :
    في آسيا وأفريقيا وأوربا الدول المطلة على البحر المتوسط .
    وفي أمريكا الشمالية تتمثل في غرب كاليفورنيا . أما في أستراليا في جنوب أستراليا الغربية .

    8- الغابة المدارية المطيرة :
    تنتمي إلى الغابة الحارة وتنتشر في العروض الوسطى ذات الأمطار الغزيرة والحرارة العالية طوال السنة . وتتميز بملامح مشتركة مثل الخضرة الدائمة وعدم سقوط الأوراق .
    وتتوزع هذه الغابة على ثلاث مناطق رئيسية في قارات العالم :
    الأولى / حوض الأمازون في أمريكا الجنوبية , والثانية / سواحل أفريقيا الغربية وحوض الكونغو , والثالثة / الأقليم الأندنوسي الماليزي.
    9- الغابة الموسمية :
    هي إحدى الغابات الحارة في القارات وتوجد في المناطق التي تتميز بفصل جاف واضح والتي تعرف بمناطق المناخ الموسمي .وتتوزع هذه الغابة الموسمية المدارية أو شبه دائمة الخضرة في : شبة جزيرة الهند ,بورما , جنوب شرق آسيا , وفي شمال أستراليا , ووسط أفريقيا , وأمريكا الجنوبية الوسطى .
    وتتميز هذه الغابة بأنها عبارة عن شكل فقير من الغابة المدارية المطيرة وبعدم وجود مظلة مستمرة أو ثروة من النباتات المتسلقة والأشجار الطويلة الموجودة في الغابة المطيرة .
    وقد أزيلت هذه الغابة في كثير من المناطق بسبب الاستيطان البشري .وأهم أشجار هذه الغابة :                          خشب الصندل وأشجار السنط .
    - 10- الغابة الشوكية :
    - وهي نمط من الغابة الحارة وتتميز بطبيعتها الجافة وفقرها النسبي في الحشائش وأوراقها الخشنة ذات الأشواك , وباختزان أشواكها للمياة . وتتوزع هذه الغابة في بقع كبيرة أو صغيرة من أمريكا الوسطى والجنوبية وأفريقيا وجنوب شرق آسيا وأستراليا .
    ثانيا : الحشــــــــــــائش
    تنتمي الحشائش إلى فصيلة العشبيات التي تتكون أعضاؤها من النباتات وحيدة الفلقة والتي تتكون سيقانها من الأخشاب وتنقسم الحشائش إلى ثلاثة أنماط :
    الأول / الحشائش السنوية , والثاني / الحوليات التي تعيش مدة سنتين وتنبت وتزهر في نهاية كل سنة , والثالث / الحشائش الدائمة تنمو وتتكاثر عن طريق البراعم النباتية.
    - وتختلف الحشائش عن الأشجار فهي تنمو في المناطق التي تقل بها الأمطار جدا إلى درجة لا تكفي لنمو الغابات .ويختلف ارتفاع الحشائش عن بعضها ,فبعضها لايزيد ارتفاعه عن سته أمتار بينما يرتفع البعض الآخر مثل البامبو إلى أكثر من 30 مترا .
    أنواع الحشائش الطبيعية : هناك نوعين من الحشائش الطبيعية : الأول / المعتدلة , والثاني / المدارية
    - 1- الحشائش المدارية / يطلق عليها لفظة السفانا وتعني منطقة حشائش غير مغطاة بالنبات , وتوجد هذه الحشائش في المناطق التي تتميز بمناخ مداري جاف رطب ,وتمتد من خط الإستواء باتجاه القطب .
    - التوزيع الجغرافي للحشائش المدارية :
    - في أمريكا الجنوبية : تغطي السفنا المناطق الهضبية وجزء كبير من حوض أورينوكو , وتعرف في البرازيل باسم الكامبوس ,بينما تعرف باسم اللانوس في حوض الأورينوكو .
    - في أفريقيا : تتميز السفانا بالكثافة والإنتشار بدرجة أكبر منها في أي قارة أخرى .
    - أما في أستراليا : فيمتد نطاق متسعد من السفانا جنوب غرب كوينزلاند عبر هضبة باركلي إلى شمال أستراليا الغربية .
    - أما في آسيا الجنوبية والجنوبية الشرقية : فلا يوجد فيها أي نطاق متسع من السفانا بالرغم من وجود مناطق صغيرة منها ذات الحشائش المتوسطة الارتفاع ,مثل شمال غرب هضبة الدكن وبورما وسيام والهند الصينية وجزر الهند الشرقية .
    - ثانيا / الحشائش المعتدلة :
    - توجد في أجزاء عديدة من سطح الأرض وتوجد في القارات التالية :
    - في أمريكا الشمالية : حيث توجد مناطق متسعة من الحشائش المعتدلة وتعرف بالبراري داخل وسط أمريكا الشمالية وغربها .
    - في أوراسيا (أوربا وآسيا ) :  حيث تعرف بالأستبس في جنوب أوربا وروسيا وقازاخستان ,وقد أزيل بعضها إلى حد كبير بفعل الرعي والزراعة وتعرف باسم المروج في الشمال يليه نطاق من الاستبس الجاف .
    - في أمريكا الجنوبية : وتعرف الحشائش المعتدلة بالبمباس وتتميز هذه الحشائش بتربتها العميقة الطفلية غير الصخرية خاصة تربة اللويس .
    - في أفريقيا : حيث تنتشر الحشائش المعتدلة في الأطراف الجنوبية .
    - أما في أستراليا : توجد الحشائش المعتدلة في حوض ميري-دارلنج , وفي غرب مرتفعات أستراليا الشرقية .
    - أما نيوزلندا : فتوجد مناطق جافة من الحشائش المعتدلة كانت تنتشر على سهول كنتربري والتلال المرتفعة , وقد تحول معظمها إلى أراضي زراعية أو مراعي .
    - ثالثا / الصحــــــــــــــــاري
    - الصحراء تعبير نباتي يقصد به المناطق التي تتميز بنقص الأمطار أو بانعدامها أي بالجفاف الطبيعي أو الفيزيوجرافي .والصحراء بصفة عامة هي المنطقة التي لا يصيبها إلا أقل من 10 بوصات من المطر سنويا (254مم ) وشبة الصحراء هي المنطقة شبه الجافة التي تنال نحو 10 – 15 بوصة من المطر سنويا .تتميز الصحراء بأمطارها التي تسقط في رخات قصيرة تنهمر بكميات كبيرة واختلاف كميتها من سنه إلى أخرى اختلافا كبيرا وبارتفاع درجة حرارتها , وانخفاض رطوبتها النسبية وارتفاع معدلات البخ .
    - ومن الجدير بالذكر أن المناطق الصحراوية لا تخلو تماما من النباتات إلا نادرا وإنما تعيش فيها بعض أنواع النباتات التي تستطيع تحمل الظروف المناخية القاسية مثل ارتفاع حرارة التربة وندرة الرطوبة وارتفاع معدلات البخر , وتفكك الرطوبة وارتفاع نسبة المعادن فيها وقلة المواد العضوية بالإضافة إلى ارتفاع نسبة الأملاح وتتميز النباتات الصحراوية إلى جانب ذلك بقدرتها على مقاومة ارتفاع نسبة الأملاح في التربة الملحية كذلك تتميز النباتات الصحراوية بتعرضها لاعتداء ونهب الحيوانات التي تعيش فيها مثل حيوانات الرعي التي تعيش على النباتات القليلة النادرة .
    - تنقسم نباتات الصحاري إلى أقسام رئيسية :
    - 1- نباتات الصحاري الحارة والمعتدلة ,2-نباتات الصحاري الباردة أو التندرا ,3- أراضي المروج
    1- الصحاري الحارة والمعتدلة :  تتوزع في جميع قارات العالم  عدا قارة أنتاركتيكا .
    التوزيع الجغرافي للصحاري الحارة والمعتدلة :
    في أفريقيا : وتتمثل في الصحراء الأفريقية الكبرى والتي تعتبر أكبر مساحة أرضية من الصحاري الحارة في العالم حيث تغطي مساحة تزيد عن ثلاثة ملايين كيلو مربع .
    تتميز هذه الصحراء باختلافات لا يمكن إدراكها في السطح , فهناك مساحات مستوية ,وأخرى شبة مستوية ومناطق الحصى أو الرق ,ومناطق الصخور العارية أو الحمادة وهذه الاختلافات في السطح تؤدي إلى اختلاف في النباتات الضئيلة .
    في آسيا : تتمثل في الصحراء الإيرانية , وصحراء ثار , وتركستان ,وتكلاماكان ,وجوبى ,فتشكل إلى جانب الصحراء العربية السورية المنطقة الجافة في وسط العالم القديم. وتتميز هذه المنطقة بتغيرات كبيرة في الحرارة والإشعاع الشمسي والتساقط إلى جانب الاختلاف في الارتفاع والطبوغرافيا والتربة ,مماتؤدي هذه الاختلافات إلى اختلافات في الغطاء النباتي .
    وتنقسم هذه الصحاري إلى قسمين : الأول / الصحاري الحقيقية كالربع الخالي ,وحوض تاريم,
    وتكلا مكان ,وقرة قورم في التركستان الروسية,وهذه تعتبر مناطق عديمة الحياة خالية من النباتات.
    الثاني / أشباه الصحاري التي تحيط بالقسم الأول وتتميز بدرجة من الحياة النباتية التي تجعلها صالحة للمراعي الفقيرة .وتتميز هذه المناطق في معظم سوريا والعراق وجنوب إيران  وباكستان  وقازاخستان باحتوائها على الأستبس الجاف والأعشاب الشوكية بينما تنعدم  الأشجار .
    . وفي أمريكا الشمالية : يتكون معظم الجزء  الجنوبي الغربي من الولايات المتحدة الأمريكية من أحراج شبة صحراوية وكلها يغطيها غطاء نباتي مزهر .وتشتهر صحاري أمريكا الشمالية بصبارها خاصة الأشكال العملاقة منه .
    أما أمريكا الجنوبية : فتخلو من المساحات الصحراوية وذلك بسبب ضيق الكتلة الأرضية وبسبب اتصال السلاسل الجبلية. وتتميز بعض أجزاء هذا النطاق الصحراوي بالجفاف المطلق , وبانعدام النباتات كلية في أغلب الأحيان .
    في أفريقيا : في النصف الغربي من جنوب القارة الأفريقية تمتد منطقة متسعة من الصحراء وشبة الصحراء على طول ساحل أنجولا باتجاه خط الإستواء (صحراء ناميبيا وصحراء كلهاري ).
    أما أستراليا : يقع هذا النطاق في قلب أستراليا ويتميز بندرة النباتات ,وينمو حشائش شوكية متناثرة في الجهات الجافة جدا تعرف بحشائش الشيهم الشوكية .


    2- الصحاري الباردة :
    تطلق الصحاري الباردة على نوعين من الأراضي / الأول : الأراضي القطبية التي يغطيها الجليد الدائم , والثاني : الأراضي التي تغطى بالثلج وتتجمد في بعض فصول السنة وتعرف باسم التندرا ,والأولى خاليه من النباتات.
    التندرا تستخدم لوصف السهول القطبية المستوية أو المتموجة الخالية من الأشجار , وتعني في اللغة الفنلندية الأراضي الجرداء الجبلية أو الهضبة العالية مثل الأراضي المنخفضة الجرداء في شمال فنلندا .وعموما فإن التندرا تدل على الأراضي الخالية من الأشجار . وتشكل التندرا في نصف الكره الشمالي نطاقا مستمرا تقريبا حول المحيط القطبي . وتتميز نباتات التندرا بملامح ثلاثة :
    الأول / فقرها وقلة أصنافها , والثاني / تعرضها لدورات فصلية واضحة ,والثالث/قلة الأنماط المتأقلمة مع البيئة .
    ويفسر قلة النباتات بعاملين :
    1- انخفاض درجة الحرارة معظم أيام السنة عن الحد الذي يسمح بنمو النباتات .
    2- الجفاف الفيزيولوجي الناتج عن تجمد رطوبة التربة . وأهم هذه النباتات الطحالب والنباتات العشبية
    الخالة من الأشجار والحشائش.

    رد: التربة والنباتات الطبيعية في القارات

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الإثنين 3 نوفمبر 2014 - 4:54

    04:54:38

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 2 ديسمبر 2016 - 21:09