منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    أطهر الناس أعراقاً أحسنهم أخلاقاً جناب الهضب 2015

    شاطر

    أطهر الناس أعراقاً أحسنهم أخلاقاً جناب الهضب 2015

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الثلاثاء 10 فبراير 2015 - 1:13

    أَطَهَرَ النَّاسَ أَعِرَاقَا أَحْسَنِهِمْ أخْلاقًا
    أَعُرِفَ النَّاسَ بِاللهِ أَرِضاَهُمْ بِمَا قُسِمَ اللهَ لَهُ
    اُعْفُ عَمَّا أَغَضَبَكَ لَمَّا أَرِضاَكَ
    أَفَضُلَّ الْجُودَ الْعَطَاءَ قَبْلَ الْمَوْعِدِ
    الْأقْرَبُونَ أُوَلَّى بِالْمَعْرُوفِ( حَديثُ)
    الْبِشْرَ دَالٌ عَلَى الْكَرْمِ
    التَّكَبُّرُ عَلَى الْمُتَكَبِّرِ تَوَاضُعَ
    التَّوَاضُعُ مَنْ مَصَائِدِ الشُّرَّفِ
    الْجَوْدَةُ مَنِ الْمَوْجُودَةِ
    الْحُرُّ تَكْفِيهِ الْإشارَةَ
    الْحِلْمُ سَيِّدُ الْأخْلاقِ
    الدَّالُ عَلَى الْخَيْرِ كَفَاعِلِهِ
    الرُّفُقُ بِالْجَانِي عتابَ
    السُّرُّ أمَانَةَ
    الشَّرِيفُ إِذَا تَقَوَّى تَوَاضُعَ وَالْوَضِيعِ إِذَا تَقَوَّى تَكَبُّرَ
    الصُّدُقُ دَليلُ التَّقْوَى
    الصُّدُقُ يَحُسُّنَّ بِالْفَتَى وَالْكذبِ يَحْسَبُ مَنْ عُيُوبِهِ
    الضَّحِكُ بَلَا سَبَبَ مَنْ قُلَّةِ الْأدَبِ
    الْعتابُ خَيِّرُ مَنِ الْحِقدِ
    الْعتابُ صَابُونَ الْقُلَّبِ
    الْعِفَّةُ جَيْشَ لايهزم
    الْعَفْوُ عِنْدَ الْمَقْدُرَةِ
    الْعَفْوُ يَصْلُحُ الْكَرِيمَ وَيَفْسُدَ اللَّئِيمَ
    الْغِنى فِي يَدِ اللَّئِيمِ قَبِيحَ قِدْرِ قُبْحِ الْكَرِيمِ فِي الْإِمْلاقِ
    الْفُضُلُ مَا شَهِدْتِ بِهِ الْأَعْدَاءَ
    الْقُدْوَةُ الْحَسَنَةُ خُيِّرَ مَنِ النَّصِيحَةِ
    الْقُدْوَةُ الْحَسَنَةُ خُيِّرَ مَنِ الْوَصِيَّةِ
    الْقَنَاعَةُ كَنْزٌ لَا يَفْنَى
    الْكَذِبُ دَاءَ وَالصُّدُقِ دَواءَ
    الْكَرِيمُ مَنْ أَكْرُمُ الْأَحْرارَ
    الْكَرِيمُ يَظْلَمُ مَنْ فَوْقَه وَاللَّئِيمَ يَظْلَمُ مَنْ تَحْتَه
    الْمُؤْمِنُ كَالْنّحلةِ تَأْكَلُ طَيِّبًا وَتَضَعَ طَيِّبًا
    الْمَرْءُ بِالْأخْلاقِ يَسْمُو ذَكَرَهُ
    النَّظَافَةُ مَنِ الْإيمَانِ
    النّعمةُ عَرُوسَ مُهْرِهَا الشُّكْرِ
    الْوَعْدُ سَحَابَ وَالْإِنْجازِ مَطَرَهُ
    أَمَلَّكَ النَّاسَ لِنَفْسِه مَنْ كَتْمِ سُرِّهِ
    إِنَّ اللهَ يُحِبُّ مَعَالِي الْأُمُورِ وَيَبْغُضَ سفاسفَهَا
    إِنَّ المقْدِرة تُذْهِبَ الْحَفِيظَةَ
    الْمَرْءُ بِأَصْغَرِيِهِ: قَلَبَهُ وَلِسَانَهُ
    إِنَّمَا سُمِّيتَ هَانِئًا لِتَهْنَأُ
    إِنَّه نَسِيجَ وَحْدِهِ
    أَوَلَّى النَّاسَ بِالْعَفْوِ أَقِدْرَهُمْ عَلَى الْعُقُوبَةِ
    إِيَّاكَ وَمَا يَعْتَذِرُ مِنْه
    بِالْأرْضِ وَلَّدْتِكَ أُمَّكَ
    بِشْرُ الْكَرِيمِ فِي وَجْهِهِ يُلَوِّحُ
    بَيْتُ الْمُحْسِنِ عمارَ
    تَاجُ الْمُرُوءةِ التَّوَاضُعَ
    تُرِكَ الذَّنْبَ أَيْسَرُ مَنِ الْاِعْتِذارِ
    تمامُ الصُّدُقِ الْإِخْبَارَ بِمَا تَحْمِلَهُ الْعُقُولَ
    تُنَاسُ مَسَاوِئَ الْإِخْوَانِ يَدُمُّ لَكَ وُدُّهُمْ
    حُسْنُ الْخُلُقِ خُيِّرَ قَرِينَ
    حُسْنُ الْخُلُقِ يُذِيبُ الْخَطَايا كَمَا تُذِيبَ الشَّمْسَ الْجَلِيدَ
    حُسْنُ الْخُلُقِ يَوْجُبُ الْمَوَدَّةَ
    يَدُكَ مَنْ كُتُبٍ بِمُسَكٍ أَنْ يَخْتِمَ بِعَنْبَرِ
    خَلِقْتِ مُبَرَّأً مَنْ كُلُّ عَيْبٍ كَأَنِّكَ قَدْ خُلِقْتَ كَمَا تُشَاءَ
    خُيِّرَ النَّاسَ لِلنَّاسِ خَيْرَهُمْ لِنَفْسِه
    خُيِّرَ النَّاسَ مَنْ فَرَحِ لِلنَّاسِ بِالْخَيْرِ
    خُيِّرَ صِلََاتِ الْكَرِيمِ أَعْوَدُها
    خَيَّرَكُمْ خَيْرَكُمْ لِأُهِلُّهُ( حَديثُ)
    ذَكَرُ الْفَتَى عَمَرَهُ الثَّانِي
    سَاقُي الْقُوَّمِ آخرهم شَرَابًا
    سَرَّ النّجاحَ عَلَى الدَّوامِ هُوَ أَنْ تُسَيِّرَ إِلَى الأمام
    سِيدَ الْقُوَّمُ خَادِمُهُمْ
    شَكِرْتِ جَمِيلَ صَنْعِكُمْ بِدَمْعِي وَدَمِعَ الْعَيْنَ مِقْيَاسَ الشُّعُورِ
    صُلاَّحُ أَمَرِّكَ بِالْأخْلاقِ مَرْجِعَهُ فَقَوَّمَ النَّفْسَ بِالْأخْلاقِ تُسْتَقَمْ
    عَامِلُ النَّاسِ بِرَأْي رَفيقٍ وَاُلْقُ مَنْ تَلْقَى بِوَجْهِ طَلِيقِ
    عَامِلُ النَّاسِ بِمَا تَحَبُّ أَنْ يُعَامِلُوكَ بِهِ
    عَصْفُورٌ فِي الْيَدِ خُيِّرَ مَنْ عَشْرَةٍ عَلَى الشَّجِرَةِ
    عَنْدَمَا تَكَوُّنٍ فِي رُومَا تَصَرُّفَ كَمَا يَتَصَرَّفَ الرُّومانَ
    فَرْطُ الْأُنْسِ مَكْسَبَةٌ لِقرناءِ السُّوءِ
    فُلَانٌ دُرَّةُ التَّاجِ وَوَاسِطَةُ الْعُقَدِ
    فَمَنْ يَعْمَلُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ( قُرْآنُ كَرِيمُ الزَّلْزَلَةِ 7)
    فِي سَعَةِ الْأخْلاقِ كُنُوزَ الْأَرْزَاقِ
    قُلْ كُلُّ يَعْمَلُ عَلَى شَاكِلَتِهِ( قُرْآنُ كَرِيمُ الْإِسْراءِ 84)
    قَلِبَ الْمُؤْمِنُ دَليلُهُ
    قَلِيلٌ فِي الْجَيْبِ خُيِّرَ مَنْ كَثِيرٍ فِي الْغُيَّبِ
    قَوْلٌ مَّعرُوفٌ وَمَغْفِرَةُ خَيْرٌ مِّن صدقةٍ يَتْبَعُهَا أَذى( قُرْآنُ كَرِيمُ الْبَقَرَةِ 263)
    كُلُّ امرئ بِمَا يَحُسُّنَّهُ
    كَمَا أَنَّ السُّؤَّالَ يُذِلُّ قَوْمَا كَذَاكَ يَعِزُّ قُوَّمَ بِالْعَطَاءِ
    لَا تَشُنْ وَجْهَ الْعَفْوِ بِالتَّأْنِيبِ
    لَا تَكِنْ حلْوًا فَتُؤَكِّلُ وَلَا مراً فَتُرْمَى
    لَا تُمَازِحْ الشَّرِيفَ فَيَحْنَقَ عَلَيْكَ وَلَا الدَّنيءَ فَيَتَجَرَّأَ عَلَيْكَ
    لَا تَنُهْ عَنْ خُلُقٍ وَتَأَتَّيْ مِثْلُه عَارَ عَلَيْكَ إِذَا فَعُلَّتْ عَظِيمَ
    لَا خَيْرٌ فَيُمْنٌ لَا يَأْلَفُ وَلَا يُؤَلِّفْ
    لِكُلُّ مَقَامِ مَقَالٍ وَلِكُلُّ زَمانِ رُجَّالِ
    لِلشّدائدِ تُدَّخَرُ الرُّجَّالَ
    لَوْ كَانَ الْكَذِبُ يُنَجِّي فَالصُّدُقَ أُنْجَى
    مَا كُلُّ مَنْ قَالِ قَوْلًا وَفَّى
    مَا هُوَ إلا بُسْتانَ
    مَنْ حُسْنِ إِسْلامِ الْمَرْءِ تَرْكُهُ مَا لَا يُعَنِّيهِ
    مُعاتَبَةُ الْإِخْوَانِ خُيِّرَ مَنْ فَقْدِهِمْ
    مَنْ تَوَاضُعِ لله رَفْعَهُ
    مَنْ حُسْنِ خُلُقُهُ اِسْتَرَاحَ وَأَرَاحَ
    مَنْ حُسْنِ خُلُقُهُ وَجَبِ حُقِّهِ
    مَنْ شَابِّهِ أَبَاه فَمَا ظُلَمُ
    مَنْ شَبٍّ عَلَى شَيْءِ شَابِّ عَلَيه
    مَنْ عُرْفِ نَفْسُه عُرِفَ رَبَّهُ
    مَنْ لَمْ يَقْنَعْ بِالْيَسِيرِ لَمْ يَكْتِفْ بِالْكَثِيرِ
    نَعَمْ الثَّوْبُ الْعَافِيَةَ إِذَا اِنْسَدَلَ عَلَى الْكفافِ
    نَعَمْ الْعُونُ عَلَى الْمُرُوءةِ الْمَالَ
    نَعَمْ الْمُؤَدِّبُ الدَّهْرَ
    نَعَمْ حاجِبُ الشَّهَوَاتِ غَضَّ الْبَصَرَ
    هَذَا الشِّبْلُ مَنْ ذَاكَ الْأَسَدِ
    هِي الْأخْلاقُ تُنَبِّتُ كَالْنّباتِ إِذَا سَقَّيْتِ بِمَاءِ الْمُكَرَّمَاتِ
    هَيْهَاتَ تَكْتُمُ فِي الظُّلاَّمِ مَشَاعِلَ
    وَأَحُسَّنَّ مِنْكَ لَمْ تِرْ قَطُّ عَيْنَِي وَأَجْمُلَ مِنْكَ لَمْ تَلِدْ النِّساءَ
    وَإِنَّمَا الْأُمَمَ الْأخْلاقَ مَا بَقَّيْتِ فَإِنَّ هُمْ ذُهِبْتِ أخْلاقَهُمْ ذَهَبُوا
    وَإِنَِّي وَإِنَّ كُنَّتْ الْأَخِيرَ زَمانَهُ لآت بِمَا لَمْ تَسْتَطِعْهُ الْأوائلَ
    وَأَيُّ النَّاسِ لَيْسَ بِهِ عُيُوبَ
    وَتَأَتِّي عَلَى قِدْرِ الْكرامِ الْمكارمِ
    وَتَعَظُّمٌ فِي عَيْنَ الصَّغِيرُ صغارُهَا وَتَصْغُرُ فِي عَيْنَ الْعَظِيمَ الْعظائمَ
    وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ( قُرْآنُ كَرِيمُ آلَ عُمْرَانَ 159)
    وَمَهْمَا يَكِنْ عِنْدَ امرئ مَنْ خَلِيقَةٍ وَإِنَّ خَالَهَا تَخْفَى عَلَى النَّاسِ تُعْلَمِ
    يَدُ الْحُرِّ مِيزَانَ
    يَغْرِفُ مَنْ بَحْرِ


    عدل سابقا من قبل فريق العمل بجناب الهضب في الثلاثاء 10 فبراير 2015 - 1:18 عدل 1 مرات

    رد: أطهر الناس أعراقاً أحسنهم أخلاقاً جناب الهضب 2015

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الثلاثاء 10 فبراير 2015 - 1:13

    01:13:55

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 7 ديسمبر 2016 - 17:33