منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    نُشُوءٌ وَتُطَوِّرَ طُرُقَ الْخدمةِ الْاِجْتِمَاعِيَّةِ: تُعُرِّضْتِ مِهْنَةَ الْخدمةِ الْاِجْتِمَاعِيَّةِ لِلنّشأةِ وَالتَّطَوُّرَ مَنْ خِل

    شاطر

    نُشُوءٌ وَتُطَوِّرَ طُرُقَ الْخدمةِ الْاِجْتِمَاعِيَّةِ: تُعُرِّضْتِ مِهْنَةَ الْخدمةِ الْاِجْتِمَاعِيَّةِ لِلنّشأةِ وَالتَّطَوُّرَ مَنْ خِل

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الأربعاء 25 فبراير 2015 - 21:49

    نُشُوءٌ وَتُطَوِّرَ طُرُقَ الْخدمةِ الْاِجْتِمَاعِيَّةِ: تُعُرِّضْتِ مِهْنَةَ الْخدمةِ الْاِجْتِمَاعِيَّةِ لِلنّشأةِ وَالتَّطَوُّرَ مَنْ خِلَالَ طُرُقِهَا الْمِهْنِيَّةِ وَفِيمَا يَلِيَ تَوْضِيحٌ لِمَعَالِمِ التَّطَوُّرِ وَالنّشأةَ مَنْ خِلَالَ طُرُقِ الْخدمةِ الْاِجْتِمَاعِيَّةِ: أَوَلَا: طَرِيقَةُ خدمةُ الْفَرَدِ: اِعْتَرَفَ بِطَرِيقَةِ خدمةِ الْفَرَدِ كَأَوْلِ طَرِيقَةِ لِلْخدمةِ الْاِجْتِمَاعِيَّةِ عَامَّ 1917م وَفِي الْوَاقِعِ، كَانَتْ الْفترةَ بَعْدَ الْحَرْبِ الْعَالَمِيَّةَ الْأوْلَى تُشَاهِدُ تَشْكِيلَ الْخدمةِ الْاِجْتِمَاعِيَّةِ فِي قَالِبِ مِهْنِيٍّ. فَقَدْ سَاعَدْتِ الْحَرْبَ عَلَى تَقَدُّمِ مَلْمُوسٍ فِي الْعُلُومِ الْاِجْتِمَاعِيَّةِ وَاِسْتَطَاعَ الأخصائيون الْاِجْتِمَاعِيُّونَ أَنْ يَأْخُذُوا مِنْهَا كُلُّ مَا يَصْلُحُ لِلْمِهْنَةِ.


    ثانياً : طريقة خدمة الجماعة :
    اعترف بطريقة خدمة الجماعة كطريقة ثانية للخدمة الاجتماعية خلال
    عامي 1936 ـ 1937م .
    وتعتبر المحلات الاجتماعية البوتقة التي ظهرت من خلال طريقة خدمة الجماعة . . وكان الهدف في الدعوة لظهور هذه الطريقة هو مساعدة المهاجرين الجدد إلى الولايات المتحدة الأمريكية ، للتكيف مع قيم مجتمعهم الجديد من خلال أنشطة المحلات الاجتماعية .
    ثالثاً : طريقة تنظيم المجتمع :
    اعترف بطريقة تنظيم المجتمع طريقة ثالثة أساسية في الخدمة
    الاجتماعية عام 1946م .
    وباستعراض تقارير مؤلفات الخدمة الاجتماعية يتضح قيام المتخصصون في تنظيم المجتمع في عام 1920م بوضع تعريف خاص عن تنظيم المجتمع في صورته الأولى . . ففي عام 1921 ركز " ادوارد ليندمان " على العمليات الديمقراطية ، والتخصص في دراسة تنظيم المجتمع من خلال جهود الإقناع كجز من الضبط المجتمعي باستخدام الجهود الديمقراطية وضمان الحصول على خدمة من المتخصصين ، المنظمات بوسائل خاصة . . ومن خلال التداخل فيما بينها .
    وفي عام 1922م عرف " ادوارد " تنظيم المجتمع من خلال مجالسها ، وكتب عن التنسيق والتناغم بين المؤسسات ، وعن التخطيط للنمو المستقبلي في مجتمع الخدمة الاجتماعية من خلال لجان كونت للتمويل الحكومي .
    الركائز الأساسية للمهنة وهي :
    1- العميل . 2 - الأخصائي الاجتماعي .
    3- الخدمة ذاتها . 4- المؤسسة الاجتماعية .
    أولاً : العميل : ـ
    يعتبر العميل هو محور الخدمة وقد يكون العميل فرداً أو جماعة أو مجتمعاً سوياً كان أو غير سوي وتعتمد خدمة هذا العميل على ما وصلت إليه الخدمة الاجتماعية من مبادئ ، وأساليب العمل . وما استفادته من العلوم الأخرى من معارف ومهارات ، فالعميل الذي تقدم له الخدمة كفرد يحتاج من الأخصائي الاجتماعي أن يكون ملماً إلماماً كافياً بطبيعته النفسية والظروف المجتمعية المؤثرة فيه وأساليب التربية الصالحة لتنشئته والاحتياجات الصحية اللازمة له والقواعد المنظمة لعلاقاته مع الآخرين ، كل ذلك يتطلب من الأخصائي الاجتماعي أن يكون ملماً بالعلوم الإنسانية والاجتماعية المتصلة بحياة العميل وأهم العلوم علم النفس والتربية والصحة والقانون .
    والعميل الذي تقدم له الخدمة في جماعة يحتاج من الأخصائي أن يكون ملماً إلماماً كافياً بحياة الجماعات وأثرها فيه وكذلك بالظروف الاجتماعية المؤثرة في تطور ونمو هذه الجماعات ، وذلك يتطلب منه أن يكون ملماً إلماماً كافياً بالعلوم المتصلة بحياة المجتمعات كعلوم الاجتماع والسياسة والاقتصاد .
    هذا ومع الاهتمام بصفة خاصة بسمات العميل الجسمية والاجتماعية والعقلية والنفسية في كل مرحلة من مراحل حياته ، فسمات مرحلة الطفولة تختلف عن مرحلة الشباب عن مرحلة النضج أو الشيخوخة ، إذا أن لكل منها خصائصها التي يرتكز عليها الأخصائي الاجتماعي في تقديمه للخدمة .
    والعميل الذي تقدم له الخدمة في مجتمع يحتاج من الأخصائي الاجتماعي أن يكون ملماً بحياة المجتمعات وتركيبها والعوامل المؤثرة في نهوضها وكيفية دراستها والنهوض بحاجتها .
    ثانياً : الأخصائي الاجتماعي :
    الأخصائي الاجتماعي هو المتخصص المهني الذي يقوم بالخدمة الاجتماعية ويهدف التخصص في هذه المهنة إلى تزويد الأخصائي بالمميزات التالية التي يجعل منه مهنياً صالحاً للقيام بالعمل الاجتماعي وهذه المميزات المهنية أربعة هي:
    1- أن يزود بالمعلومات الكافية من الأفراد والجماعات والمجتمعات التي يعمل معها سواء أكانت هذه المعلومات اجتماعية أو اقتصادية أو صحية أو نفسية.
    2- أن يزود بالمهارات للعمل الاجتماعي كالمهارة في خدمة الفرد أو المهارة في خدمة الجماعة أو المهارة في تنظيم المجتمع ، وما تتطلبه هذه المهارات من إدراك وتطبيق لمبادئها وأساليبها .
    3- أن يزود بمجموعة من الخبرات المتصلة بطبيعة النشاط التي يمارسه مع العملاء كالخبرات الرياضية والثقافية والفنية وهذه الخبرات تساعده على إدراك ما يتم من نشاط للأفراد أو الجماعات أو المجتمعات .
    4- أن يزود بالاتجاهات الشخصية الصالحة للعمل مع الناس كالمقدرة على حب الناس والرغبة في العمل معهم وتقدير ظروفهم وضبط النفس والمحافظة على المواعيد وغير ذلك من الاتجاهات اللازمة لأداء العمل .
    واكتساب هذه الصفات المهنية تستمد أساساً من ثلاث قوى رئيسية هي :
    - الدراسة النظرية .
    - التدريب الميداني .
    - الممارسة الفعلية بعد التخرج من مراكز التعليم المختلفة .
    ولهذا فإن هذه القوى الثلاث تعتبر محور إعداد الأخصائيين الاجتماعيين .
    ثالثاً : الخدمة :
    يقصد بالخدمة الخطوات المهنية التي تتم أثناء تقديم مساعدات موجهة للأفراد أو الجماعات أو المجتمعات . وتشتمل هذه الخطوات على الدراسة والتشخيص والعلاج . فالفرد صاحب المشكلة يحتاج إلى دراسة حالته دراسة اجتماعية
    ثم تحليل الظروف التي أدت إلى المشكلة ثم وضع الخطوط الرئيسية
    لمواجهة مشكلته.
    أما نمو الجماعة فإنه يحتاج إلى دراسة علمية للتعرف على قدرات أعضائها ومهاراتهم مثل تحليل ظروفهم بقصد وضع خطة للعمل معها .
    أما بالنسبة لتنظيم المجتمع فإنه يحتاج إلى بحث اجتماعي وذلك بهدف التعرف على احتياجات المجتمع ثم تحليل البيانات التي تنتج عن البحث وأخيراً يتم التخطيط لتنمية هذا المجتمع .
    وتعتمد كل هذه الخطوات على مبادئ أساسية للعمل التطبيقي الذي يساعد الفرد على مواجهة مشكلاته ، والجماعة على النهوض بقدرات أعضائها ومهاراتهم والمجتمع في قدرته على المواءمة بين احتياجاته وموارده .
    رابعاً : المؤسسة الاجتماعية :
    تعتبر المؤسسة الاجتماعية هي الميدان التي تمارس فيه الخدمة ، ولا يعني ذلك أن الخدمة لا تمارس إلا في المؤسسة الاجتماعية فقط ، فقد انطلقت الخدمات حديثاً نحو البيئات المحتاجة إلى خدمة . والمؤسسة الاجتماعية هي المؤسسة المتخصصة لخدمة الأفراد والمجتمعات أو كلها .
    فالمدرسة تمارس الخدمات الاجتماعية بقصد مساعدة أبنائها على التمتع بظروف اجتماعية تعاونهم على التحصيل الدراسي دون إعاقة والمصنع يستفيد من الخدمة الاجتماعية كأداة للنهوض بعمالة وزيادة إنتاجهم والمستشفى يعتمد على الخدمة الاجتماعية كوسيلة هامة من وسائل إكساب المريض لبواعث الطمأنينة التي تجعله قادراً على الشفاء .

    رد: نُشُوءٌ وَتُطَوِّرَ طُرُقَ الْخدمةِ الْاِجْتِمَاعِيَّةِ: تُعُرِّضْتِ مِهْنَةَ الْخدمةِ الْاِجْتِمَاعِيَّةِ لِلنّشأةِ وَالتَّطَوُّرَ مَنْ خِل

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الأربعاء 25 فبراير 2015 - 21:49

    21:49:54

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 3 ديسمبر 2016 - 14:32