منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    الفقر مجمع العيوب. الفقر كنز البلاء. القلة ذلة. الفاقة الموت الأحمر. كاد الفقر أن يكون كفراً. لا فاقة كالفقر. الغنى مجلٌ مبجلٌ، والفقر مذلٌ

    شاطر

    الفقر مجمع العيوب. الفقر كنز البلاء. القلة ذلة. الفاقة الموت الأحمر. كاد الفقر أن يكون كفراً. لا فاقة كالفقر. الغنى مجلٌ مبجلٌ، والفقر مذلٌ

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الإثنين 9 مارس 2015 - 22:27

    الفقر مجمع العيوب. الفقر كنز البلاء. القلة ذلة. الفاقة الموت الأحمر. كاد الفقر أن يكون كفراً. لا فاقة كالفقر. الغنى مجلٌ مبجلٌ، والفقر مذلٌ متبذلٌ. لا أدري أيهما أمرّ؛موت الغني أم حياة الفقير؟!.
    إذا قلّ مال المرء قلّ حياؤه ... وضاقت عليه أرضه وسماؤه
    ولم أر بعد الدّين خيراً من الغنى ... ولم أر بعد الكفر شراً من الفقر
    وصف الفقير
    يرتضع من الدهر ثدي عقيم، ويركب من الفقر ظهر بهيمٍ. لو بلغ الرزق فاه لولاه قفاه. جاء بوجهٍ قد غبر فيه الفقر، وانتزف ماءه الدهر. لا يملك غير الجلدة بردةً، ولا يلتقي لحياه رعدةً. قد أحلت له الضرورة ما حرم الله عليه. حيٌ كميتٌ، وفي بيتٍ بلا بيت. ليس معه عقدٌ على نقدٍ. غداؤه الخوى وعشاؤه الطوى. فلانٌ سراويله في زيقه، أي أن الحاجة والجهد أحوجاه إلى أن رقع قميصه بسراويله.
    السعادة
    أسعد الناس من كان له القضاء مساعداً، وكان لتلك المساعدة أهلاً. حسن الصورة أول السعادة. من سعادة المرء أن يطول عمره، ويرى في عدوه ما يسره. أسعد الناس من جعل الله النعمة وطاءه، والعافية غطاءه، والعقل عطاءه. الفلاسفة: السعادة أربعٌ: سلامة الخلقة، وجودة العقل، وتأتي المطلوبات، والمحبة في الناس.
    الشقاوة
    الشقي من لا يثق بأحدٍ، لسوء ظنه. الشقي من كان مشغولاً بلا دينٍ ولا دنيا. أشقى الشقاء الفقر والإثم. أشقى الناس من ذهبت مادته وبقيت عادته.
    وفي كتاب المبهج
    أشقى الأشقياء المكدود المكدي. الشقي من كان بين سخط الخالق وشماتة المخلوق.
    الأمن
    أدوم الناس سروراً الآمن. أحسن الناس عيشاً آمنهم. من أحب أن يعيش آمناً فليكف عن الذنوب. ربّ أمنٍ يشبه الخوف. الأمن نصف العيش.
    إذا القوت تأتّى لك والصّحة والأمن
    فأصبحت أخا خوفٍ ... فلا فارقك الحزن
    الخوف
    لا عيش لخائفٍ. ادن من الخوف تأمن. لا تسيء ولا تخف. المرض حبس البدن، والخوف حبس الروح. أنس الأمن يذهب وحشة الوحدة، ووحشة الخوف تذهب أنس الجماعة.
    الشغل والفراغ
    إن يكن الشغل مجهدةٌ يكن الفراغ مفسدةً. تناط الآمال بمن اتصلت عليه الأشغال.
    افرغ لحاجتنا ما دمت مشغولاً ... لو قد فرغت لما أصبحت مأمولاً
    من الفراغ تكون الصبوة.
    ما العشق إلاّ شغل قلبٍ فارغ
    ما أطيب الفراغ على النجح. ما أطيب العيش على الجدة.
    لقد هاج الفراغ عليك شغلاً ... وأسباب البلاء من الفراغ
    مدح السفر والغربة
    في الخبر: سافروا تصحوا وتغنموا. في التوراة: يا ابن آدم، أحدث سفراً أحدث لك رزقاً. العامة والخاصة: البركات في الحركات. السفر أحد أسباب المعاش التي بها قوامه ونظامه. إن الله تعالى لم يجمع كل منافع الدنيا في أرضٍ، بل فرقها وأحوج بعضها إلى بعضٍ. المسافر يسمع العجائب، ويكسب التجارب، ويجلب المكاسب. السفر يشد الأبدان، وينشط الكسلان، ويسلي الثكلان، ويطرد الأسقام، ويشهي الطعام. من فضل السفر أن صاحبه يرى من عجائب الأمصار، وبدائع الأقطار، ومحاسن الآثار، ما يزيده علماً بقدرة الله تعالى وحكمته، ويدعوه إلى شكر نعمته. حرك القدر يتحرك.
    وإذا نبا بك منزلٌ فتحوّل
    ليس بينك وبين بلدٍ نسبٌ، فخير البلاد ما حملك. أوحش أهلك إذا كان في إيحاشهم أنسك، واهجر وطنك إذا نبت عنه نفسك. سهل بن هارون: لست ممن يقطع نفسه في صلة وطنه. غيره: ربما أسفر السفر عن الظفر، وتعذر في الوطن قضاء الوطر.
    ليس ارتحالك ترتاد الغنى سفراً ... بل المقام على خسفٍ هو السّفر
    البحتري:
    وإذا الزمان كساك حلّة معدمٍ ... فالبس له حلل النّوى وتغرّب
    عروة بن الورد:
    ومن يك مثلي ذا عيالٍ ومقتراً ... من المال يطرح نفسه كلّ مطرح
    ليبلغ عذراً أو يصيب رغيبةً ... ومبلغ نفسٍ عذرها مثل منجح
    آخر:
    تقول سليمى: لو أقمت بأرضنا ... ولم تدر أنّي للمقام أطوّف
    ابن عباد: الخبر المنقول شهيدٌ أن المقبوض غريباً شهيدٌ.
    ذم السفر والغربة
    في الخبر: إن المسافر ومتاعه لعلى قلتٍ، إلا ما وقى الله تعالى. السفر قطعةٌ من العذاب. وقد قيل: إن العذاب قطعةٌ من السفر.

    رد: الفقر مجمع العيوب. الفقر كنز البلاء. القلة ذلة. الفاقة الموت الأحمر. كاد الفقر أن يكون كفراً. لا فاقة كالفقر. الغنى مجلٌ مبجلٌ، والفقر مذلٌ

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الإثنين 9 مارس 2015 - 22:27

    كلّ العذاب قطعةٌ من السّفر ... يا ربّ فارددني إلى ريف الحضر
    إذا ما حمام المرء كان ببلدةٍ ... دعته إليها حاجةٌ أو تطرّب
    شيئان لا يعرفهما إلا من ابتلي بهما: السفر الشاسع، والبناء الواسع. السفر والسقم والقتال ثلاثٌ متقاربةٌ، فالسفر سفينة الأذى، والسقم حريق الجسد، والقتال منبت المنايا. إذا كنت في غير بلدك فلا تنس نصيبك من الذل. الغربة كربةٌ، والقلة ذلة، والنقلة مثلة. الغريب كالفرس الذي زايل أرضه وفقد شربه، فهو ذاوٍ لا يثمر، وذابلٍ لا ينضر. الغريب كالوحشي النائي عن وطنه، فهو لكل سبعٍ فريسةٌ، ولكل رامٍ رميةٌ.
    لقرب الدار في الإقتار خيرٌ ... من العيش الموسّع في اغتراب
    الصحة والمرض
    الصحة تشبه الشباب، والسقم يشبه الهرم. لا صديق أرفق من الصحة، ولا عدو أعدى من المرض. شيئان لا يعرفان إلا بعد ذهابهما: الصحة والشباب. بمرارة السقم توجد حلاوة الصحة. ما سلامة بدنٍ معرضٍ للآفات، وبقاء عمرٍ ينقص على الساعات. لا غنىً كصحة الجسم. بزرجمهر الحكيم: إن كان شيءٌ فوق الحياة فالصحة، وإن كان شيءٌ مثلها فالغنى، وإن كان شيءٌ فوق الموت فالمرض، وإن كان شيءٌ مثله فالفقر.
    لا تشكون دهراً صححت به ... إن الغنى في صحة الجسم
    هبك الإمام أكنت منتفعاً ... بلذاذة الدنيا مع السّقم
    المتنبي:
    آلة العيش صحةٌ وشبابٌ ... فإذا وليّا عن المرء ولّى
    أبو النجم:
    إن الفتى يصبح للأسقام ... كالغرض المنصوب للسّهام
    أخطأ رامٍ وأصاب رام
    والسّقم ينسيك ذكر المال والولد
    أبو الفضل الميكالي:
    عمر الفتى ذكره لا طول مدّته ... وموته خزيه لا يومه الدّاني
    فاحي نفسك بالإحسان تزرعه ... تجمع به لك في الدنيا حياتان
    الحياة
    حياة المرء ثوبٌ مستعار
    أنفاس المرء خطاه إلى أجله. لا شيء أنفس عند الحيوان من الحياة؛لأنه يختارها على الموت في كل حالٍ. خيرٌ من الحياة ما لا تطيب الحياة إلا به، وشرٌ من الموت ما يتمنى له الموت. علي بن عبيدة: يا ابن آدم؛إنك تقرض ساعاتك بطرفك، وتفني حياتك بحركات نبضك. الأخطل:
    والناس همّهم الحياة ولا أرى ... طول الحياة يزيد غير خبال
    وإذا افتقرت إلى الذّخائر لم تجد ... ذخراً يكون كصالح الأعمال
    الموت
    الموت باب الآخرة. الحسن البصري: ما رأيت يقيناً لا شك فيه أشبه بشكٍ لا يقين فيه من الموت. غيره: الناس في الدنيا أغراضٌ تتنصل فيها سهام المنايا، كأن من غاب لم يشهد، ومن مات لم يولد. العرب: ستساق إلى ما أنت لاقٍ. ابن المعتز: الموت كسهمٍ مرسلٍ إليك، وعمرك بقدر سفره نحوك. الناس وفد البلى، وسكان الثرى، ورهن المنايا. غيره: مرارة الموت في خوفه. المنايا رصدٌ للفتى حيث سلك. الموت يأتي كل محتجبٍ ولا يستأذن. المتنبي:
    إذا تأملت الزمان وصرفه ... تيقّنت أن الموت ضربٌ من القتل
    وما الموت إلا سارقٌ دقّ شخصه ... يصول بلا كفٍ ويسعى بلا رجل
    وله:
    نحن بنو الموتى فما بالنا ... نعاف مالا بدّ من شربه؟
    تبخل أيدينا بأرواحنا ... على زمانٍ هي من كسبه
    فهذه الأرواح من جوّه ... وهذه الأبدان من تربه
    يموت راعي الضأن في جهله ... موتة جالينوس في طبه
    وله:
    وقد فارق الناس الأحبّة قبلنا ... وأعيا دواء الموت كلّ طبيب
    مدح الموت
    الموت راحةٌ.
    ربّ عيشٍ أخفّ منه الحمام
    المنية ولا الدنية. ربّ موتٍ خيرٌ من الحياة. لا يستكمل الإنسان حد الإنسانية إلا بالموت؛لأن الإنسان حيٌ ناطقٌ ميتٌ. الصالح إذا مات استراح والطالح إذا مات استريح منه.
    وما الموت إلا رحلةٌ غير أنها ... من المنزل الفاني إلى المنزل الباقي
    جزى الله عنا الموت خيراً فإنه ... أبرّ بنا من كلّ برٍّ وأرأف
    يعجّل تخليص النفوس من الأذى ... ويدني من الدّار التي هي أشرف

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 7 ديسمبر 2016 - 23:15