منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    أنجز حرٌ ما وعد. الوعد نافلةٌ، والإنجاز فريضةٌ. وعد الكريم نقدٌ، وتعجيل اللئيم وعدٌ. ابن المعتز: المسئول حرٌ حتى يعد، ومسترقٌ بالوعد حتى

    شاطر

    أنجز حرٌ ما وعد. الوعد نافلةٌ، والإنجاز فريضةٌ. وعد الكريم نقدٌ، وتعجيل اللئيم وعدٌ. ابن المعتز: المسئول حرٌ حتى يعد، ومسترقٌ بالوعد حتى

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الإثنين 9 مارس 2015 - 22:30

    أنجز حرٌ ما وعد. الوعد نافلةٌ، والإنجاز فريضةٌ. وعد الكريم نقدٌ، وتعجيل اللئيم وعدٌ. ابن المعتز: المسئول حرٌ حتى يعد، ومسترقٌ بالوعد حتى ينجز. الوعد سحابٌ، والإنجاز مطره. الوعد مرض المعروف، والإنجاز برؤه، والمطل تلفه. بعض العرب: لأن أموت عطشاً أحب إلي من أن أخلف وعداً. وفي كتاب المبهج: خلف الوعد خلق الوغد.
    المداراة
    إذا عز أخوك فهن. لاين إذا عزك من تخاشنه. بالمداراة تساس الأمور. بما تحت التنور يطلى التنور. من حسنت مداراته كان في ذمة الحمد والسلامة. ينبغي للعاقل أن يداري زمانه مداراة السابح للماء الجاري. من لم يلن للأمور عند التوائها تعرض لمكروه بلائها. أبو سليمان الخطابي:
    ما دمت حيّاً فدار الناس كلّهم ... فإنّما أنت في دار المداراة
    كتمان السر
    استعينوا على الحوائج بالكتمان. سرك من دمك. كن على حفظ سرك أحرص منك على حقن دمك. من وهن الأمور إعلانه قبل إحكامه. ابن المعتز: لا تنكح خاطب سرك. كلما كثر خزان الأسرار ازدادت ضياعاً. قلوب العقلاء حصون الأسرار. انفرد بسرك، ولا تودعه حازماً فيزل، ولا جاهلاً فيخون.
    التأني والرفق
    الأناة حصن السلامة، والعجلة مفتاح الندامة. الأناة نجاةٌ. التأني مع الخيبة خيرٌ من التهور مع النجاح. اتئد تصب أو تكد. التأني في الأمور أول الحزم، والتسرع إلى الخطأ عين الجهل. بالتأني تدرك الفرص. ما دخل الرفق في شيءٍ إلا زانه. الرفق مفتاح النجاح. إن لم تدرك الحاجة بالرفق والدوام، فبأي شيءٍ تدرك؟. الخرق بالرفق يلحم. من رفق رتق، ومن خرق خرّق.
    حسن الخلق
    حسن الخُلق خير قرينٍ. من حسن خلقه استراح وأراح. من حسن خلقه وجب حقه. أطهر الناس أعراقاً أحسنهم أخلاقاً. أقوى الناس على إصلاح أخلاقه أقواهم رأياً. حسن الخلق يذيب الخطايا كما تذيب الشمس الجليد. إنما يستحق اسم الإنسانية من حسن خلقه، ويكاد سيء الخلق يعد من البهائم والسباع. حسن الخلق يوجب المودة.
    المروءة
    أرسطاطاليس: المروءة استحياء المرء من نفسه. أنوشروان: المروءة ألا تعمل عملاً في السر تستحيي منه في العلانية. غيره: المروءة اسمٌ جامعٌ للمحاسن كلها. المروءة التامة مباينة العامة. ظاهر المروءة باطن الفتوة. المروءة الخلق السجيح، والكف عن القبيح. نعم العون على المروءة المال.
    وما المروءة إلا كثرة المال
    وإنّ المروءة لا تستطاع ... إذا لم يكن مالها فاضلا
    المعروف والصنيعة
    المعروف حصن النعم من صروف الزمن. المعروف رقٌ، والمكافأة عنه عتقٌ. المعروف كنزٌ لا تأكله النار. صنائع المعروف تقي مصارع الحتوف. زكاة النعم اتخاذ الصنائع. الصنائع ودائع. الأيادي قروضٌ. إنما سمي المعروف معروفاً؛لأن الكرام عرفت فضله فأتته. في كل شيءٍ سرفٌ، إلا في المعروف. نعم العدة عند الحاجة إسلاف الصنيعة. أهنأ المعروف أعجله. أهنأ المعروف مالا تتبذل فيه الوجوه. ابن المعتز: خير المعروف ما لم يتقدمه مطلٌ، ولم يتبعه منٌّ. للجواد الحازم كنزٌ في الآخرة من عمله، وكنزٌ في الدنيا من معروفه. جود المقل من القليل. الجواد من يفيض عن غيضٍ. إن جود المقلّ غير قليلٍ. لا تستحي من القليل، فإن الحرمان أقلّ منه.
    الطّرف يجري وبه هزال ... والسيف يمضي وبه انفلال
    والحر يعطي وبه إقلال
    وقال آخر:
    افعل الخير ما استطعت وإن ... كان قليلاً فلن تحيط بكلّه
    ومتى تفعل الكثير من الخ ... ير إذا كنت تاركاً لأقلّه
    ليس جود الجواد من فضل مالٍ ... إنما الجود للمقلّ المواسي
    بشار بن برد:
    بثّ النّوال ولا تمنعك قلّته ... فكلّ ما سدّ فهو محمود
    بذل الجاه والشفاعة
    بذل الجاه أحد المالين
    زكاة الجاه رفد المستعين
    إعارة القًدْرِ تدفع سوء القَدَرِ، وشفاعة اللسان أفضل زكاة الإنسان. الشفاعات زكوات المروات. الشفيع جناح الطالب. البحتري:
    وعطاء غيرك إن بذلت عنايةً فيه عطاؤك

    رد: أنجز حرٌ ما وعد. الوعد نافلةٌ، والإنجاز فريضةٌ. وعد الكريم نقدٌ، وتعجيل اللئيم وعدٌ. ابن المعتز: المسئول حرٌ حتى يعد، ومسترقٌ بالوعد حتى

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الإثنين 9 مارس 2015 - 22:32

    التجربة العلم الأكبر. أعدل الشهود التجارب. لسان التجربة أصدق. في التجارب علمٌ مستأنفٌ. من عرف التجارب طابت له المشارب. تجربة المجرب تضييع الأيام. مرآة العواقب في يدي ذي التجارب.
    التقوى والعفة
    التقوى هي العدة الوافية، والجنة الواقية. في ظاهر التقوى شرف الدنيا، وفي باطنها شرف الآخرة. سادة الناس في الدنيا الأسخياء، وفي الآخرة الأتقياء. من عفت أطرافه حسنت أوصافه. عفةٌ مع حرفةٍ خيرٌ من سرورٍ مع فجورٍ. الصبر عن محارم الله أيسر من الصبر على عذاب الله. ما الخير والخيرة إلا مع التقى.
    الصمت
    الصمتٌ حكمٌ وقليلٌ فاعله ... يسعد بالقول ويشقى قائله
    من أخافه الكلام أجاره الصمت. وعاء الخطايا بالصمت يختم. الصمت ينفع الناس والطير. أربع كلماتٍ صدرت عن أربعة ملوكٍ؛كأنها رميت عن قوسٍ واحدةٍ: قال كسرى: لم أندم على ما لم أقل، وقد ندمت على ما قلت مراراً. وقال قيصر: أنا على رد ما لم أقل أقدر مني على رد ما قلت. وقال ملك الصين: إذا تكلمت بالكلمة ملكتني، وإذا لم أتكلم بها ملكتها. وقال ملك الهند: عجبت لمن يتكلم بالكلمة، إن رفعت ضرته، وإن لم ترفع لم تنفعه.
    الإصابة بالرأي والظن
    العاقل من يرى بأول رأيه آخر الأمر. العقل: الإصابة بالظن. ابن الزبير رضي الله عنه: لا عاش بخيرٍ من لا يرى برأيه ما لم ير بعينه. عبد الله بن عمر رضي الله عنهما: من لم ينفعك ظنه لم ينفعك يقينه. غيره: خير الرأي ما تخفي مكائده وتظهر عوائده. ظن الرجل قطعةٌ من عقله. ظن العاقل كهانةٌ. ظن العاقل خيرٌ من يقين الجاهل. لا تكاد الظنون المتفرقة تجتمع على أمرٍ مستورٍ إلا كشفت عنه. الألمعي منجمٌ. وفي بعض القلوب عيونٌ.
    الاستدلال بالظاهر على ما وراءه
    ما الدخان بأدل على النار، ولا العجاج على الريح بأدل من ظاهر الرجل على باطنه. ابن المقفع: حركات العيون تدل على ما في القلوب. خالد بن صفوان: ربّ طرفٍ أفصح من لسانٍ. ابن المعتز: العيون طلائع القلوب. اللحظ طرف الضمير. قد يستدل بظاهر عن باطن.
    قد يستدلّ بظاهرٍ عن باطنٍ ... حيث الدّخان يكون موقد نار
    إصلاح المال والاقتصاد فيه وحسن التدبير
    من أصلح ماله فقد صان الأكرمين: الدين، والعرض. ما عال مقتصدٌ. أصلحوا أموالكم لنبوة الزمان، وجفوة السلطان. الإصلاح أحد الكاسبين. لا عيلة على مصلحٍ، ولا مال لأخرق، ولا جود مع تبذير، ولا بخل مع اقتصادٍ. التدبير يثمر اليسير، والتبذير يبدد الكثير. حسن التدبير مع الكفاف أكفى من الكثير مع الإسراف. القصد أسرع تبليغاً إلى الغاية وتحصيلاً للأمر. إن في إصلاح مالك جمال وجهك، وبقاء عزك، وصون عرضك، وسلامة دينك. التقدير نصف الكسب. أفضل القصد عند الجدة. عليك من المال بما يعولك ولا تعوله. من لم يحمد في التقدير، ولم يذم في التبذير، فهو سديد التدبير.
    التوسط في الأمور
    قال تعالى: " ولا تجعل يدك مغلولةً إلى عنقك ولا تبسطها كل البسط " . عليك بالقصد بين الطريقتين، لا منع ولا إسراف، ولا بخل ولا إتلاف. لا تكن رطباً فتعصر، ولا يابساً فتكسر، ولا تكن حلواً فتسترط، ولا مراً فتلفظ. المأمون: الثناء بأكثر من الاستحقاق ملقٌ، والتقصير عن الاستحقاق عيٌ أو حسدٌ.
    عليك بأوساط الأمور فإنّها ... نجاةٌ ولا تركب ذلولاً ولا صعبا
    آخر:
    وخير خلائق الأقوام خلقٌ ... توّسط لا احتشام ولا اغتناما
    الإضافة والأضياف
    إكرام الأضياف من عادات الأشراف. الضيف دليل الجنة. في الخبر: لا تتكلفوا للضيف فتبغضوه، ومن أبغض الضيف فقد أبغضه الله تعالى. شقيق البلخي: ليس شيءٌ أحب إلي من الضيف، لأن مؤونته على الله تعالى، ومحمدته لي. يحيى بن معاذ: لو كانت الدنيا لقمةً في يدي لوضعتها في فم ضيفي. إسحق الموصلي: الناس من الاحتفال في غلطٍ. المروءة تقديم ما حضر. وفي كتاب المبهج: التكلف للصديق لا يحظر تقديم ما يحضر.
    وإذا دعوت فلا تذر ... وإذا طرقت فما حضر
    إنّ الحديث جانبٌ من القرى
    ولكنّما وجه الكريم خصيب
    عبيد الله بن عبد الله بن طاهر:
    يا بنيّ اسمعوا فإن أباكم ... عاقه عائقٌ عن الأضياف

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 5 ديسمبر 2016 - 13:38