منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    لا نجاة من الموت ! ولا راحة في الدنيا ! ولا سلامة من كلام الناس ! يقول آحد الصالحين : إذا ضاقت في وجهي الدنيا قرأت صفحات من القرآن وماهي

    شاطر

    لا نجاة من الموت ! ولا راحة في الدنيا ! ولا سلامة من كلام الناس ! يقول آحد الصالحين : إذا ضاقت في وجهي الدنيا قرأت صفحات من القرآن وماهي

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الخميس 23 أبريل 2015 - 2:48

    لا نجاة من الموت !
    ولا راحة في الدنيا !
    ولا سلامة من كلام الناس !


    يقول آحد الصالحين :
    إذا ضاقت في وجهي الدنيا قرأت صفحات من القرآن وماهي إلا أيام ويفتح الله لي من حيث لا أحتسب رزقاً ، وُعلماً ، وُفهما.
    عندما نتأمل بداية سورة طه في قوله تعالى : (طه * ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى) نعرف أن القرآن سبب للسعادة والبعد عن الشقاء ، ولو تأملنا نهاية نفس السورة عند قوله تعالى : (ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا) نعرف أن من أهم أسباب الضنك والضيق والكآبة هو البعد عن كتاب الله وذكره. اللهم اجعل القرآن العظيم ربيع قلوبنا ونور صدورنا وجلاء اأحزاننا وذهاب همومنا..
    قيل للحسن البصري : فلان يحفظ القرآن.
    قال : بل القرآنُ يحفظه.

    إن أردتم بركةً في أوقاتكم وأعمالكم
    فاجعلوا لكم من بينِ زحام مواعيدكَم موعداً مع القرآن
    ولا تهجروه لأن القران نور وكونوا قارئين له فقارئ القرآن لا يشكو حزنا ولا هماً ولا غما ..

    رد: لا نجاة من الموت ! ولا راحة في الدنيا ! ولا سلامة من كلام الناس ! يقول آحد الصالحين : إذا ضاقت في وجهي الدنيا قرأت صفحات من القرآن وماهي

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الخميس 23 أبريل 2015 - 2:49

    02:49:02

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 3 ديسمبر 2016 - 1:25