منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    عَلَمٌ في رَأسِهِ نارُ وَإِنَّ صَخراً لَتَأتَمَّ الهُداةُ بِهِ ** كَأَنَّهُ عَلَمٌ في رَأسِهِ نارُ كأنَّه الشمس في البرجِ المنيفِ بهِ **

    شاطر

    عَلَمٌ في رَأسِهِ نارُ وَإِنَّ صَخراً لَتَأتَمَّ الهُداةُ بِهِ ** كَأَنَّهُ عَلَمٌ في رَأسِهِ نارُ كأنَّه الشمس في البرجِ المنيفِ بهِ **

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الجمعة 5 يونيو 2015 - 7:33

    عَلَمٌ في رَأسِهِ نارُ

    وَإِنَّ صَخراً لَتَأتَمَّ الهُداةُ بِهِ ** كَأَنَّهُ عَلَمٌ في رَأسِهِ نارُ

    كأنَّه الشمس في البرجِ المنيفِ بهِ ** على البريّةِ لا نارٌ على علمِ
    وليس يكتم والكانون مرتفعٌ ** كأنه علم في رأسه نار
    مصباح فَضل لِذا تَهدى الأَنام بِهِ ** كَأَنَّهُ علم في رَأسه نار

    قَذىً بِعَينِكِ أَم بِالعَينِ عُوّارُ ** أَم ذَرَفَت إِذ خَلَت مِن أَهلِها الدارُ

    كَأَنَّ عَيني لِذِكراهُ إِذا خَطَرَت ** فَيضٌ يَسيلُ عَلى الخَدَّينِ مِدرارُ

    تَبكي لِصَخرٍ هِيَ العَبرى وَقَد وَلَهَت ** وَدونَهُ مِن جَديدِ التُربِ أَستارُ

    تَبكي خُناسٌ فَما تَنفَكُّ ما عَمَرَت ** لَها عَلَيهِ رَنينٌ وَهيَ مِفتارُ

    تَبكي خُناسٌ عَلى صَخرٍ وَحُقَّ لَها ** إِذ رابَها الدَهرُ إِنَّ الدَهرَ ضَرّارُ

    لا بُدَّ مِن ميتَةٍ في صَرفِها عِبَرٌ ** وَالدَهرُ في صَرفِهِ حَولٌ وَأَطوارُ

    قَد كانَ فيكُم أَبو عَمروٍ يَسودُكُمُ ** نِعمَ المُعَمَّمُ لِلداعينَ نَصّارُ

    صُلبُ النَحيزَةِ وَهّابٌ إِذا مَنَعوا ** وَفي الحُروبِ جَريءُ الصَدرِ مِهصارُ

    يا صَخرُ وَرّادَ ماءٍ قَد تَناذَرَهُ ** أَهلُ المَوارِدِ ما في وِردِهِ عارُ

    مَشى السَبَنتى إِلى هَيجاءَ مُعضِلَةٍ ** لَهُ سِلاحانِ أَنيابٌ وَأَظفارُ

    وَما عَجولٌ عَلى بَوٍّ تُطيفُ بِهِ ** لَها حَنينانِ إِعلانٌ وَإِسرارُ

    تَرتَعُ ما رَتَعَت حَتّى إِذا اِدَّكَرَت ** فَإِنَّما هِيَ إِقبالٌ وَإِدبارُ

    لا تَسمَنُ الدَهرَ في أَرضٍ وَإِن رَتَعَت ** فَإِنَّما هِيَ تَحنانٌ وَتَسجارُ

    يَوماً بِأَوجَدَ مِنّي يَومَ فارَقَني ** صَخرٌ وَلِلدَهرِ إِحلاءٌ وَإِمرارُ

    وَإِنَّ صَخراً لَوالِينا وَسَيِّدُنا ** وَإِنَّ صَخراً إِذا نَشتو لَنَحّارُ

    وَإِنَّ صَخراً لَمِقدامٌ إِذا رَكِبوا ** وَإِنَّ صَخراً إِذا جاعوا لَعَقّارُ

    وَإِنَّ صَخراً لَتَأتَمَّ الهُداةُ بِهِ ** كَأَنَّهُ عَلَمٌ في رَأسِهِ نارُ _ 1 _

    جَلدٌ جَميلُ المُحَيّا كامِلٌ وَرِعٌ ** وَلِلحُروبِ غَداةَ الرَوعِ مِسعارُ

    حَمّالُ أَلوِيَةٍ هَبّاطُ أَودِيَةٍ ** شَهّادُ أَندِيَةٍ لِلجَيشِ جَرّارُ

    نَحّارُ راغِيَةٍ مِلجاءُ طاغِيَةٍ ** فَكّاكُ عانِيَةٍ لِلعَظمِ جَبّارُ

    فَقُلتُ لَمّا رَأَيتُ الدَهرَ لَيسَ لَهُ ** مُعاتِبٌ وَحدَهُ يُسدي وَنَيّارُ

    لَقَد نَعى اِبنُ نَهيكٍ لي أَخا ثِقَةٍ ** كانَت تُرَجَّمُ عَنهُ قَبلُ أَخبارُ

    فَبِتُّ ساهِرَةً لِلنَجمِ أَرقُبُهُ ** حَتّى أَتى دونَ غَورِ النَجمِ أَستارُ

    لَم تَرَهُ جارَةٌ يَمشي بِساحَتِها ** لِريبَةٍ حينَ يُخلي بَيتَهُ الجارُ

    وَلا تَراهُ وَما في البَيتِ يَأكُلُهُ ** لَكِنَّهُ بارِزٌ بِالصَحنِ مِهمارُ

    وَمُطعِمُ القَومِ شَحماً عِندَ مَسغَبِهِم ** وَفي الجُدوبِ كَريمُ الجَدِّ ميسارُ

    قَد كانَ خالِصَتي مِن كُلِّ ذي نَسَبٍ ** فَقَد أُصيبَ فَما لِلعَيشِ أَوطارُ

    مِثلَ الرُدَينِيِّ لَم تَنفَذ شَبيبَتُهُ ** كَأَنَّهُ تَحتَ طَيِّ البُردِ أُسوارُ

    جَهمُ المُحَيّا تُضيءُ اللَيلَ صورَتُهُ ** آباؤُهُ مِن طِوالِ السَمكِ أَحرارُ

    مُوَرَّثُ المَجدِ مَيمونٌ نَقيبَتُهُ ** ضَخمُ الدَسيعَةِ في العَزّاءِ مِغوارُ

    فَرعٌ لِفَرعٍ كَريمٍ غَيرِ مُؤتَشَبٍ ** جَلدُ المَريرَةِ عِندَ الجَمعِ فَخّارُ

    في جَوفِ لَحدٍ مُقيمٌ قَد تَضَمَّنَهُ ** في رَمسِهِ مُقمَطِرّاتٌ وَأَحجارُ

    طَلقُ اليَدَينِ لِفِعلِ الخَيرِ ذو فَجرٍ ** ضَخمُ الدَسيعَةِ بِالخَيراتِ أَمّارُ

    لَيَبكِهِ مُقتِرٌ أَفنى حَريبَتَهُ ** دَهرٌ وَحالَفَهُ بُؤسٌ وَإِقتارُ

    وَرِفقَةٌ حارَ حاديهِم بِمُهلِكَةٍ ** كَأَنَّ ظُلمَتَها في الطِخيَةِ القارُ

    لا يَمنَعُ القَومَ إِن سالوهُ خُلعَتَهُ ** وَلا يُجاوِزُهُ بِاللَيلِ مُرّارُ

    ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

    _ 1 _ وَإِنَّ صَخراً لَتَأتَمَّ الهُداةُ بِهِ ** كَأَنَّهُ عَلَمٌ في رَأسِهِ نارُ

    البيت هو من امدح الأبيات , وذكر أكثر من مصدر , وكان الخليفة العباسي هارون الرشيد من المعجبين بالبيت , وفي خبر ذكر في أكثر من مصدر , والنص من التذكرة الفخرية :

    قال المفضل: أتاني رسول المهدي، فقال أجب أمير المؤمنين فهالني ذلك فمضيت حتّى دخلت وعنده علي بن يقطين والمعلى مولاه فسلمت فردوا، وقال: اجلس، فجلست، فقال: أخبرني بأمدح بيت قالته العرب، فتحيرت ساعة ثم جرى على لساني قول الخنساء:

    وَإِنَّ صَخراً لَتَأتَمَّ الهُداةُ بِهِ ** كَأَنَّهُ عَلَمٌ في رَأسِهِ نارُ

    فقال: أخبرت هؤلاء فأبوا، فقلت: يا أمير المؤمنين كنت أحق بالصواب، واعترض ابن الرومي قولها فقال:

    هذا أبو الصقرِ فردٌ في مكارمهِ ** من نسلِ شيبانَ بين الطلحِ والسلمِ

    كأنَّه الشمس في البرجِ المنيفِ بهِ ** على البريّةِ لا نارٌ على علمِ

    وحسب قول صقر الكويت : قد ضمن عجز البيت الكثير من الشعراء نذكر منهم التالي :

    1 _ ابن نباته المصري :

    وليس يكتم والكانون مرتفعٌ ** كأنه علم في رأسه نار

    2 _ العشاري :

    مصباح فَضل لِذا تَهدى الأَنام بِهِ ** كَأَنَّهُ علم في رَأسه نار

    بَدر أَضافت بِهِ الأَكناف وَابتهجت ** فَفي مَسالكها نور وَأَنوار

    3 _ الرواس :

    من كلِّ شَيخٍ كبيرٍ مُفْرَدٍ عَلَمٍ ** كأنَّهُ عَلَمٌ في رأسِهِ نارُ

    تَسَلَّقَتْ ذِرْوَةَ العَليا عَصائِبُنا ** شُموسُ مَنْقَبَةٍ تُجْلى وأنْوارُ

    4 _ عمر الانسي :

    شهرت حَتّى غَدَت تَعشو السراة إِلى ** ناري وَلي بِمَزيد الفَضل آثارُ

    فَها أَنا مثل صَخر حَيث قيل بِهِ ** كَأَنَّهُ علم في رَأسِهِ نارُ








    رد: عَلَمٌ في رَأسِهِ نارُ وَإِنَّ صَخراً لَتَأتَمَّ الهُداةُ بِهِ ** كَأَنَّهُ عَلَمٌ في رَأسِهِ نارُ كأنَّه الشمس في البرجِ المنيفِ بهِ **

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الجمعة 5 يونيو 2015 - 7:33

    07:33:14

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 9 ديسمبر 2016 - 16:40