منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    مخاطر السمنة في المجتمع السعودي ، السمنة هي تراكم السعرات الحرارية الزائدة عن احتياج الإنسان وخزنها على هيئة دهون حيث تترسب في أماكن مختلف

    شاطر

    مخاطر السمنة في المجتمع السعودي ، السمنة هي تراكم السعرات الحرارية الزائدة عن احتياج الإنسان وخزنها على هيئة دهون حيث تترسب في أماكن مختلف

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الجمعة 5 يونيو 2015 - 20:33

    مخاطر السمنة في المجتمع السعودي ، 

    السمنة هي تراكم السعرات الحرارية الزائدة عن احتياج الإنسان وخزنها على هيئة دهون حيث تترسب في أماكن مختلفة تحت الجلد مثل: البطن والأرداف والذراعين مما يؤدي إلى زيادة الوزن الطبيعي.
    وهي عند معظم البالغين تسبقها سمنة في فترة الطفولة والمراهقة فيفضل أن تبدأ الوقاية من السمنة في فترة الطفولة.

    مضاعفات السمنة:

    الفتق البطني والحجابي. والفتق الحجابي عبارة عن تحرك جزء من المعدة إلى داخل التجويف الصدري.
    الدوالي والتهاب المفاصل والعظام حيث يحدث الوزن الزائد ضغطًا على المفاصل.
    تكوين حصوات المرارة.
    ارتفاع نسبة كل من الجلسيريدات الثلاثية والكولستيرول مما يجعل الشخص البدين معرضًا لأمراض القلب والأوعية الدموية.
    ارتفاع ضغط الدم وأمراض الكلى نتيجة زيادة العبء على القلب والكليتين وتبعًا لذلك تتكون شعيرات دموية إضافية لتغذية الخلايا الدهنية الزائدة وقد أظهرت الدراسات أن ارتفاع ضغط الدم الذي يحدث نتيجة السمنة أكثر انتشارًا نتيجة تناول كمية زائدة من عنصر الكالسيوم.
    زيادة نسبة الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري.
    أمراض القلب والأوعية الدموية (الذبحات القلبية والجلطات المختلفة).
    بعض الأورام (سرطان الثدي والأمعاء).
    النقرس.
    تعاني النساء البدينات صعوبة في الحمل وعادة يعانين اضطرابات أثناء الدورة الشهرية.

    قياس السمنة:
    أولًا: قياس كتلة الجسم Body Mass Index:
    يعد مؤشر كتلة الجسم أفضل طريقة لقياس زيادة الوزن حيث يقسم وزن الفرد بالكيلوجرام على مربع طوله بالأمتار: مؤشر كتلة الوزن = الوزن بالكيلوجرامات
    الطول بالمتر المربع
    18.5 الى 24.9 طبيعي 
    25 الى 29.9 سمنة يوجد خطر 
    30 الى 34.9 خطر خفيف 
    35 الى 40 خطر شديد 


    ملاحظة: هذا المؤشر تقل دقته في حالة الرياضيين الذين يملكون أوزانًا زائدة بسبب ضخامة العضلات وليس بسبب تراكم الدهون على الجسم وفي هذا الحالة يمكن استعمال الطرق المختلفة لتحديد الدهون في الجسم لمعرفة ما إذا كانت زيادة الوزن بسبب السمنة أو بسبب العضلات النامية.

    ثانيًا: محيط الخصر:
    يقاس محيط الخصر بوضع متر المقاس بإحكام على الخصر ويقاس محيط الخصر إلى محيط الخوض أو توزيع السمنة في الجسم ويكون توزيع السمنة كالتالي:
    سمنة مركزية علوية - سمنة طرفية سفلية.

    ثالثًا: قياس سمك الجلد:
    وذلك حتى يتم قياس نسبة الدهون في الجسم وهذه الطريقة سهلة ودقيقة لأن نصف الدهون الموجودة في الجسم تتراكم تحت الجلد.

    رابعًا: بوساطة قطبين كهربائيين:
    وتقاس كمية الدهون حسب المقاومة التي يواجهها أثناء مروره في الجسم.

    أسباب السمنة:
    ترجع أسباب السمنة في الأساس لسببين أساسيين هما:

    زيادة الطاقة المتناولة.
    نقص الطاقة المبذولة.
    وهناك أكثر من سبب لحدوث السمنة والتي تسبب انعدام التوازن بين الطاقة المتناولة والطاقة المبذولة.

    أولًا: الوراثة:
    تتسم بعض العائلات بالسمنة وهذا يمكن أن يكون سبب وراثة الجينات المسببة للسمنة أو يمكن أن تكون بسبب تشابه العادات الغذائية ونمط المعيشة لدى أفراد الأسرة الواحدة.

    ثانيًا: العوامل البيئية:
    وتشمل توعية الأكل المعتاد، والأنشطة المختلفة التي يقوم بها، كتناول الأطعمة الغنية بالدهون كالمنتجات والأطعمة الدسمة، وكذلك قلة النشاط الحركي.

    ثالثًا: المرض:
    مثل اختلالات الهرمونات في الجسم.

    رابعًا: العوامل النفسية:
    تؤثر العوامل النفسية بشكل مباشر في نوعية الأكل وكيفيته فهناك الكثير من الناس يلتهم كميات كبيرة من الطعام عند الشعور بالحزن أو الضجر أو الغضب.

    أنواع السمنة:
    النوع الأول:
    هو الذي يبدأ من الطفولة ويستمر طوال العمر ويكون سببه زيادة عدد الخلايا الدهنية في الجسم ويصعب علاجه.

    النوع الثاني:
    هو الذي يظهر في الكبر ويكون لدى النساء أكثر من الرجال ويكون سببه زيادة حجم الخلايا الدهنية وزيادة عددها وهذا النوع يمكن علاجه بالتغذية السليمة.

    كيفية التحكم في السمنة:
    يعتمد البرنامج الكامل لتخفيف الوزن على التغذية العلاجية، ومزاولة الرياضة وتغيير السلوك، وأحيانًا يتم اللجوء إلى العلاج بالأدوية أو العلاج الجراحي حسب الحالة ويلعب دعم الفرد نفسيًا تشجيعه دورًا أساسية في إنجاح أي برنامج لتخفيض الوزن.

    عقاقير تخفيف الوزن:
    ظهرت أدوية تساعد على تخفيف الوزن جنبًا إلى جنب مع نظام الحمية و الرياضة وتغيير السلوك الغذائي ولكن لا يحل محل أي منها إذا استخدم بمفرده ولا ينصح باستعمال هذه الأدوية إلا بعد مراجعة الطبيب المختص.

    أنواع هذه العقاقير:
    المجموعة الأولى:
    التي تعمل على مركز الشهية في الدماغ حيث إنها تعمل على تثبيطها وبالتالي تقلل الشهية للطعام. وتتضمن الأعراض الجانبية المحتملة لهذه الأدوية جفاف الفم، ألم الرأس، الأرق، الإمساك، وقد تحدث بعض الأعراض الجانبية الأكثر خطورة وعند حدوثها لا بد من اللجوء إلى الطبيب فورًا، ومنها الشعور بالضعف العام، تغيرات في المزاج (عدم الارتياح، التشويش، الاكتئاب).

    محاذير حول استخدام الدواء:

    هناك بعض الحالات المرضية التي يعد استعمال الدواء غير ملائمًا لها مثل:

    مرضى ارتفاع ضغط الدم.
    أعراض جلطة دماغية سابقة.
    المعاناة الحالية أو السابقة من التشنجات أو من النزف.
    المعاناة السابقة أو الحالية من حصوات المرارة.
    الاكتئاب.
    الحمل أو التخطيط له أو الإرضاع الطبيعي.

    المجموعة الثانية:
    هذه المجموعة من الأدوية تعمل على التقليل من امتصاص الدهون بالأمعاء حيث تعمل على الإنزيمات المحللة للدهون مما يعوق هضمه وامتصاصه وبالتالي فقدان الوزن. ونظرًا لأن هذه الأدوية تعوق امتصاص الدهون فقط تخفض أيضًا من نسبة الدهون والكوليسترول في الدم مما يقي من أمراض القلب والأوعية الدموية، بالإضافة إلى الوقاية من السمنة.
    ومن الأعراض الجانبية لهذه المجموعة: الإسهال والتغوط الدهني، إفرازات زيتية، آلام في البطن، غازات، غائط سائل، غائط رخو.

    للوقاية من السمنة والمحافظة على الوزن الصحي اتبع ما يلي:

    فكر إيجابيًا من حيث الوقاية من السمنة والمحافظة على الصحة.
    احرص على تناول طعام صحي ومتوازن ويحتوي على المجموعات الغذائية الأربعة (مجموعة الحليب والأجبان، مجموعة اللحوم، مجموعة الخضار والفاكهة، مجموعة الخبز والحبوب).
    الإكثار من تناول الأغذية الغنية بالألياف كالخضراوات الخضراء الطازجة والخبز البر والفاكهة لأنها تعطي الإحساس بالشبع.
    المضغ الجيد للطعام مع تناوله ببطء والتوقف لفترات قصيرة أثناء تناول الطعام.
    تناول منتجات الألبان القليلة الدسم ويفضل المنزوعة الدسم بدلاً من الكاملة الدسم.
    يفضل تناول السمك والدجاج وعدم الإكثار من اللحوم الحمراء لأنها عالية في محتواها من الدهون.
    انزع جلد الدجاج والدهون الظاهرة عن اللحوم قبل الطهو.
    ترك مائدة الطعام بمجرد الانتهاء من تناوله.
    عدم الحرمان من الأطعمة المفضلة بل يمكن تناول كميات قليلة منها أو على فترات متباعدة كنوع من المكافأة الشخصية حيث يساعد ذلك على تحسين سلوكيات الطعام على المدى الطويل.
    يجب قراءة المعلومات الغذائية على عبوات الأطعمة لمعرفة العناصر الغذائية.
    استبدل المشروبات الغازية وشراب الفاكهة بالعصائر الطبيعية الطازجة.
    اشرب الماء بكثرة بين الوجبات فهو يساعد على تقليل الشهية ولا تشرب الماء أثناء تناول الطعام أو بعده مباشرة ويفضل شرب 7-8 أكواب ماء في اليوم.
    تجنب تناول الطعام أثناء مشاهدة التلفاز أو القراءة لأن ذلك يزيد الكميات المتناولة دون الشعور بذلك.
    استبدال الطعام المقلي بالزيت بالمشوي أو المسلوق أو المطبوخ.
    عدم الوصول إلى مرحلة الجوع الشديد لأنك بعد ذلك سوف تأكل بشراهة ويكون ذلك عن طريق تناول وجبات خفيفه كالفاكهة أو الزبادي أو شرب كأس من الحليب أو اللبن قليل الدسم بين الوجبات.
    حاول ممارسة التمارين الرياضية يوميًا أو على الأقل المشي ثلاث مرات في الأسبوع نصف ساعة لكل مرة.
    استخدم السلم بدلاً من المصعد.
    أوزن جسمك باستمرار للتأكد من عدم زيادة الوزن.

    ماذا يجب عليك أن تفعل بالنسبة للعزائم والمناسبات؟

    تناول وجبة خفيفة أو القليل من الفاكهة مثل (تفاحة) قبل الذهاب لتناول الطعام.
    ابدأ بتناول السلطة.
    حاول الاعتذار عما يقدم لك من الطعام بأسلوب مهذب.

    رد: مخاطر السمنة في المجتمع السعودي ، السمنة هي تراكم السعرات الحرارية الزائدة عن احتياج الإنسان وخزنها على هيئة دهون حيث تترسب في أماكن مختلف

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الجمعة 5 يونيو 2015 - 20:33

    وزارة الصحة السعودية   - حساب الوزن المثالي http://www.moh.gov.sa/HealthAwareness/MedicalTools/Pages/IdealBodyWeight.aspx

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 3 ديسمبر 2016 - 14:39