منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    فِراسة الوجه دراسة أجزاء الجسم وما تدل عليه في التعرف على شخصية الأفراد الوجه هو الشىء الظاهر للبشر فكثيراً ما نسمع (سيماهم فى وجوههم) أى

    شاطر

    فِراسة الوجه دراسة أجزاء الجسم وما تدل عليه في التعرف على شخصية الأفراد الوجه هو الشىء الظاهر للبشر فكثيراً ما نسمع (سيماهم فى وجوههم) أى

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الأربعاء 7 أكتوبر 2015 - 15:32

    فِراسة الوجه

    دراسة أجزاء الجسم وما تدل عليه في التعرف على شخصية الأفراد

    الوجه هو الشىء الظاهر للبشر فكثيراً ما نسمع (سيماهم فى وجوههم) أى أن صفات الشخص يتم ملاحظتها من خلال النظر الى وجه الشخص وللوجه العديد من الأشكال والصور من ذلك:


    الوجه العريض :
    يدل على سوء التصرف والكسل وعدم تذكر الأشياء المهمة وكذلك قد يكون غبياً فصاحب هذا الوجه دائما ما يدل على البلادة.


    الوجه الطويل :
    يوحى بكثرة الحركة وإنجاز الأمور المهمة بسرعة وخفة الروح لكنه قد يواجه ما يعكر صفوه فهو حاد المزاج .


    الوجه البارز :
    يقصد به بروز عظم الوجه وصاحب هذا الوجه هو إنسان خبيث مخادع دائم فى تدبير الحيل والمكائد للآخرين.


    الوجه الصغير:
    ترى فيه رقة القلب وصفاء النية والضعف والاستسلام نتيجة قلة الحيلة.


    الوجه المستدير :
    فصاحب هذا الوجه لا يهتم بما يواجهه من مشاكل بقدر ما يهتم بما سوف يحصده من نتائج والتى غالبا ما تكون ايجابية .
    ملاءمة حجم الوجه لحجم الجسم :
    1- عندما تنظر الى شخص تجد أن حجم وجهه ملائم لحجم الجسد وكذلك أعضاء وجهه متناسقة كالفم والأنف والأذن فهذا يدل على أن صاحبه متعقل دائم التفكير عند اتخاذ القرارات المصيرية لذلك فهو دائما ما يعتلى المناصب العالية لأنه محب للرقى والسمو.
    2- وهناك شخص تجد أن وجهه غير ملائم لحجم الجسم فرأسه من الممكن أن تكون كبيرة وجسمه صغيراً وهذا يدل على كثرة ذنوبه والتى ظهرت على وجهه لكى يحتاط الناس منه .




    فراسة الرأس

    كلمة سر باللغة الفارسية تعنى رأساً أو رئيساً وهى تعنى أن الرأس هى رئيس أعضاء الجسم فلا يمكن الاستغناء عنها فى فهم أى شىء لأن بداخلها العقل.

    فصاحب الرأس الذكي قادر على التصرف فى اى موقف حتى لو كان ذلك الموقف مصيرياً لنبوغ عقله وذكائه الفطرى والذى قام بتنميته من خلال اطلاعه على أمهات الكتب عكس الإنسان الغبى والذى ترك عقله يصدأ من قلة ما قرأه وتعلمه، فالقراءة الكثيرة تنمى الذكاء وتعلم الشخص اتخاذ القرارات الصائبة فى كل الأمور.

    كما أن الشخص الذى يكون صبورا غير متسرع فى اتخاذ المواقف يكون أسرع فى الوصول الى ما يريد فهذه قاعدة ليس لها شواذ وهناك أشخاص عندما تراهم تجد فى ملامح وجوههم النباهة والذكاء الحاد وتجده عند معاملتك يميل الى الخبث والمكر فإذا تعلم ذلك الشخص منذ صغره وعندما يكبر تجده شيئاً مهماً فى المجال الذى تعلم ودرس فيه فتجده يعتلى المناصب العالية.

    وأصحاب هذا الرأس لا يحول بينهم وبين أهدافهم شىء فهم لهم القدرة على تخطى الصعاب والحواجز عن طريق الصبر مع الميل الى الهدوء والسكينة.
    وكذلك يعرف من يخدعه أملا فى التقرب إليه أو لكى يقضى له حاجة يصعب أن يفعلها بنفسه، فهذا الشخص مهم للآخرين لكنه لا يهتم بهم حتى لا يوقفوا تقدمه الذى بذل مجهوداً ضخماً للوصول إليه.

    وهناك إيماءات تبين حالة الشخص عند وضع يديه على رأسه ومن ذلك:

    - أن يكون ذلك الشخص مريضاً أو عنده صداع فى رأسه.
    - أن يكون دائم التفكير فى مشكلة ما.
    - أن يكون فعل شيئا ويخاف أن يفتضح أمره.
    - أن يكون انتظر شيئا ولم يحدث.


    وللرأس خواص ثلاث كل منها منفصلة عن الأخرى:

    1- إن كل فكرة يتم استشعارها عن طريق الحواس الخمس والتى تكون صورة ذهنية تنتقل الى الرأس ليتم الحكم عليها.
    2- هناك أعمال يجبر عليها الإنسان كالبكاء والضحك وهى تنشأ من قاعدة الرأس الى اسفل المخ دون أن يتم عرضها على القوى الإرادية مما يجعل الإنسان يقوم بالضحك او البكاء.
    3- عضلات الوجه تنقبض وتنبسط حسب أحوال الوجه كأن تجده فى حالة فرح أو حزن.
    وهذه الحالات الثلاث مرتبطة ارتباطاً وثيقاً ولكن توجد بينها حدود فاصلة تفصلها عن بعضها فى الداخل وقد يكون هناك مركز اكبر من الآخر فيأخذ دوره وينميه ويتفوق عليه.




    فراسة الشعر


    الشعــــــــر

    الشعر هو فروة الرأس ومبعث الدفء إلى الرأس تماما مثل الحيوان وكذلك الريش فى الطيور، وقد نجد شخصاً بدون شعر (أقرع) فهو دائما ما يحس ببرودة جلد الرأس أيام الشتاء ولكنه يرتاح أيام الصيف من كثرة العرق والانسان قليل الشعر فى الغالب يكون كثير الذكاء وكذلك الخبث والدهاء.


    أولا: أنواع الشعر:

    الشعر الطويل:
    ويتميز صاحبه بالجود والكرم فهو لا يهتم بنفسه بقدر اهتمامه بالآخرين ولكنه قد يكون عصبياً وغير صبور.

    الشعر القصير:
    غالباً ما يتميز صاحب الشعر القصير بالطيبة وهدوء الأعصاب لكنه كثير المشاكل والهموم فى عمله وفى بيته وفى الكثير من حياته.
    لكنه لا ينكسر ولا يضعف فقد تتركه محبوبته ويحس انه لا يوجد له أصحاب لكنه لا ينكسر ولا يضعف فيظل يعمل ويجتهد لأن بالعمل والاجتهاد يتحقق له ما يريد.

    الشعر الأجرد:
    هو دليل المكر والسيطرة ويكون صاحب هذا النوع متسلقاً على الآخرين فقد يتزوج فتاة لا يحبها أملا فى أن يعمل عند والدها صاحب المركز والنفوذ وهو دائما مكروه من الآخرين.

    الشعر الناعم:
    يعتبر افضل الأنواع حيث إن صاحبه دائما ما يكون حساسا محبا للخير للآخرين قبل نفسه كما انه واسع الذكاء حسن التربية والأخلاق ولكنه يحزن إذا تكلم عليه أحد بسوء نية لكنه لا يهتم.

    والشعر الناعم فى النساء يوحى بجمالهن وحسنهن فمن الصفات الحسنة فى النساء نعومة شعرهن وطوله ولكن فى وقتنا الحاضر نجد أنه من السيدات من تقصر شعرها ليشبه ممثلة مشهورة قد تحبها وكذلك فهناك سيدات يلجأن الى الأدوات الحديثة والتى تسبب نعومة الشعر لأن شعرهن لا يعجبهن.
    وكذلك الرجال فمنهم من يقصر شعره للنهاية وكذلك هناك من يضفر شعره مثل النساء.




    ثانيا : ألوان الشعر:

    تختلف من شخص لآخر لاختلاف المواد الداخلة فى تكوينها

    الشعر الأسود:

    يتميز صاحبه بالشدة والقوة والسبب في ذلك أن الشعر الأسود يحتوي على كميات كبيرة من الحديد تصل إليه من الدم ولا يمكن لذلك أن يحدث إلا إذا كان الحديد كثيراً في الدم، الذي هو عماد الحياة بل لا نبالغ في أن نقول: إنه الحياة نفسها، وذلك يجعل الجسم قوى البنيان ويتحمل المواقف الصعبة ويتصرف فيها بكل عقل وحكمة.
    الشعر الأشقر: صاحبه طماع محب لجمع الأموال أيا كانت الوسيلة ويجب أن يعيش عيشة رغدة سواء كان ذلك من ماله أو من مال الآخرين فكما سبق الذكر فهو إنسان طماع.

    الشعر الذهبى:

    وهو لشخص متقلب ناقص الحزم وإذا كان لامرأة كانت ميالة إلى المغازلة والمعاشرة.
    وهذا الشخص محب للطرب دائم البحث عن الاهتمام بالناس وكذلك اهتمام الناس به حيث يضمن له ذلك السرور.
    ويغلب فيمن كان شعرها ذهبيا وعيناها ضاربتين إلى السمرة أن تكون ذكية شديدة الثبات المرتبط بازدياد سمرة العينين، والحاجب الأسمر علامة القوة والأصفر علامة الضعف.

    الشعر الأحمر:

    دلالة على شجاعة صاحبه وإقدامه ومقاومته للظلم سواء فى وقت السلم أو فى وقت الحرب والمشاجرة والمشاحنة لأنه يكون متحمساً للدفاع عن الحق ونصرة المظلوم.

    الشعر الخروبى:

    وهو الذي يميل إلى السمرة لكنه ليس أسمر داكنا، فهذا الشخص يميل إلى المخاطرة والسفر وحب الاطلاع وحب الأشعار والروايات ولكنه غير موفر لأمواله، فهو ينفقها بغير حساب فهو إنسان غير مدبر.
    فإذا ازدادت سمرة الشعر ونعومته كان صاحبه ميالا إلى الاختلاط بالآخرين ويستميلهم إليه رجالا كانوا أو نساء وهو يظل نشيطا ولا تبدو عليه علامات الشيخوخة رغم كبر سنه.

    الشعر الأصفر:
    يسود فى النساء أكثر من الرجال.


    النساء:

    تكون فى أغلب الأحيان سيدة جميلة تميل الى الغناء والضحك والمعاشرة والسرور ولكنها تتصرف تصرفات قد تغضب الآخرين خاصة المقربين لها.


    الرجال:
    الرجل الذى يكون شعره أصفر لا يستطيع اتخاذ القرارات المهمة بسهولة خاصة المصيرية فهو دائما حائر.
    ولكن أيضا لا نستطيع التسليم بما سبق لأن هناك من الرجال وخاصة السيدات من يغيرن ألوان شعرهن لكى تلائم ألوان ملابسهن فقد ترى سيدة ترتدى فستاناً اسود وشعرها أساسا أصفر فتغير شعرها للون الأسود ليلائم ذلك الفستان.
    الشعر فى الجسم


    غزارة شعر اليد:
    يدل عند الرجل على عدم الثبات وعدم الاستقرار.


    ندرة شعر اليد:
    يدل على الجهد والإعجاب بالنفس والتعالى على الآخرين.


    اعتدال شعر اليد:
    يدل على القوة والشجاعة وحب الآخرين وعدم التعالى عليهم.




    فراسة الجبهه


    الجبهة
    تختلف الجبهة من شخص إلى آخر حيث لا نجد جبهة تشبه الأخرى مع الاعتراف بأن لكل قاعدة شواذ.
    فهناك الجبهة المتسعة وأخرى ضيقة وكما نجد فهناك المستديرة والمربعة.
    فالجبهة تظهر ملامح الوجه سواء كان حزيناً أو فرحاناً أو خائفاً ومرعوباً الى آخره من الصفات التى تظهر على جبهة الشخص وفى جميع الحالات المختلفة.

    ولكل جبهة علامة تدل على الحالة التى يكون عليها الإنسان ومن ذلك :

    الجبهة المتسعة:

    سعة الجبهة تدل على سعة العقل وكبر حجم الرأس ولكن هذه السعة لا تدل غالباً على التعقل


    الجبهة الضيقة:

    تدل على ضيق أفق صاحبها وجهله ببواطن الأمور فهو ضيق الأفق وفقير المعرفة وينظر إلى الأمور بسطحية فقد يتصرف فى أمر مهم قد يتحدد عليه مصير اقرب الناس إليه وربما بمصيره هو نفسه بحماقة فيؤدى ذلك به الى المهالك نتيجة تصرفه الأحمق ولكنه قد يعتقد انه يتصرف تصرفاً صحيحاً.


    الجبهة المتعرجة:

    وهى لشخص تظهر على جبهته ثنايا وتجاعيد فهى تدل على أن صاحب هذا الوجه معبأ بالمشاكل والهموم فقد يصادفه الكثير من المشاكل فيحاول حلها فقد يفشل وقد يصادفه الحظ وينجح فى حل هذه المشاكل.

    لكنه إنسان طيب القلب يميل إلى فعل الأشياء الحسنة وإذا صادفه شخص فى مشكلة أو مصيبة ما فإنه يشاركه فى مصيبته على الرغم مما يتمتع به هو من مشاكل.

    وفى النهاية فإن افضل الجباه هى المشرقة التى يوجد بها اتساع كما أنها ليست بالقصيرة أو الطويلة فصاحبها كثيراً ما يكون شديد الخلق عظيم الشخصية.
    كما أننا نجد أشخاصا دائمى وضع اليد على الخد فربما يكون الشخص غارقاً فى التفكير والبحث عن شىء ما فهو فى هذه الحالة يكون شديد التركيز وهذه العادة منتشرة فى اشخاص كثيرين، ولكن قد يوحى وضع اليد على الخد بالملل وعدم وجود شىء جديد يمكن فعله.




    فراسة الحواجب الحواجب

    الحواجب لها أشكال مختلفة وكل شكل له معنى ومدلول مختلف عن الآخر وفيما يلى سرد لأنواع الحواجب:

    الحواجب المستقيمة فى خط واحد:
    فإذا اقترن الحاجبان إلى أسفل أو التقيا عند خط واحد إلى أسفل فهذا يدل على أن صاحب هذه الحواجب يتميز بالغدر والشر كما يتميز بالخيانة فقد يخون أصدقاءه المفروض انهم اقرب الناس إليه. فهذا الشخص لا يوجد مأمن من شره، ومن صفاته السيئة أيضاً الطمع فهو يطمع فى كل شئ لكى يصل إلى ما يريد سواء كان ذلك بالخير أم بالشر وغالبا ما يكون بطرق ملتوية.




    الحواجب المعتدلة ذات شكل نصف دائرى:
    فهذا النوع من الحواجب دليل على خفة الظل وتحكيم العقل والتحلى بالصبر وتحمل الأذى من الآخرين ورغم ذلك فهو محب للآخرين ولا يضر أحداً سواء كان قريبا أو غريبا.


    الحواجب المقوسة:
    ويتميز صاحب هذه الحواجب برقة الخلق وحسن الروح لكنه لا ينسى ما يفعله به الآخرون من أفعال قد تجعل نفسيته مشتتة حيث يختل توازنه ولكنه سرعان ما يسترد ثقته بنفسه، فقد تتزوج محبوبته أحد أصدقائه لأنه قد يكون غنياً وهو فقير فذلك يسبب له ألماً شديداً ولكنه لا يقع فهو ينهض ويحاول أن يرد اعتباره.


    الحواجب القصيرة:
    هذه الحواجب دلالة على التربية وحسن الخلق والإيمان والتقوى وحسن العمل كما انه يحب التحرر من القيود التى قد تفرضها عليه قواعد العمل فإنه يعمل على تغييرها الى الأحسن فهو واسع التفكير ذو عقلية فذة.


    الحاجبان يكونان نصف دائرة ومستقلان عن بعضهما:
    هذا النوع نراه فى النساء اكثر من الرجال فهو يدل على حسن وجه المرأة وحسن بدنها وطيب رائحتها.
    أما هذا النوع فى الرجال فهو يدل على سرعة الانتباه والحذر وعدم الاندفاع وقوة الشخصية وسلامة النية.
    فراسة العين


    العين

    نظرة العين لا تحتاج الى ترجمة فإنك عندما تنظر الى شخص فإنك تفهم ما يود قوله وهذه المقولة نلاحظها فى العاشقين فقد تفهم الحبيبة ما يود محبها أن يقول لها عندما تنظر فى عينه لشدة الترابط بينهما. فلغة العين لغة عامة لا تحتاج الى تعليم فقد يكذب اللسان ولكن تصدق العين لما فيها من دلالة على الصدق والحقيقة.
    والعين لها دلالات كثيرة فهى تدل على الفرح والخوف والحزن والوداعة والتكبر والخبث .. الخ.
    وقد يقف المجرمون أمام الشرطى ويقسم كل منهم انه لم يسط على أحد البيوت وانه لم يسرقها ويحاول الشرطى أن يخرج من بينهم السارق فينظر الى عيونهم فيرى فى أحدهم عيون الخوف من أن يفتضح أمره وعند التمعن فى نظراته وخوفه تكتشف انه السارق.
    وقديما كان العرب يتغنون بالعيون ويؤلفون من اجلها بيوت الشعر والغزل حيث كان العربى يحب المرأة ذات العيون الواسعة الكبيرة والتى تدل على محاسن الأخلاق ومكارمها .

    فلقد تم تقسيم العيون الى عدة أشكال وأحجام مثل:

    العين الواسعة الكبيرة :
    والتى سبق الحديث عنها ومدى حب العرب القدماء لها فهى عندهم آية الجمال ومن ذلك قول مجنون ليلى لحبيبته :
    عيناك عيناها وجيدك جيدها ولكن عظم الساق منك دقيق
    وللعين الواسعة مدلول علمى فهى تدل على النظر القوى واليقظة والانتباه وصفاء الذهن .


    العين الصغيرة الضيقة :
    فهى تدل على الخبث واللؤم والمكر والخداع وكذلك فهى تدل على النظر الضعيف .


    العين الجاحظة :
    وهى دلالة على العلم والمعرفة فهى تدل على أن صاحبها محب للتعلم ومعرفة كل ما هو جديد لمواكبة ما يدور فى العالم فهم ينظرون الى الأمور عامة ويبحثون فى المواضيع بصورة عامة ولكن اذا استحق الموضوع الدراسة نظروا فى جزئياته. وقد كان الجاحظ شاعر الجاهلية ذا عيون جاحظة وهو شاعر جليل ومازالت أشعاره تدرس الى اليوم .

    العيون البارزة :
    وهى العين الدائمة النظر لصغائر الأمور حيث يتم الوصول الى الأشياء العامة .
    وأصحاب هذه العيون من دائمى النظر الى الأشياء الدقيقة عكس العيون الجاحظة التى تنظر الى الأمور عامة .


    العين الناظرة لأعلى :
    فهى عيون تراها دائمة النظر الى أعلى وكأنها تنظر الى السماء فهى تدل على الطيبة والأمانة وحب الله والتعجب من كل شىء خلقه.


    العين الناظرة لأسفل :
    فهى تدل على الخداع والشر والمكر الذى يدبره صاحب هذه العين للآخرين فدائما ما يكون صاحب هذه العين غير أمين فقد يسرق المقربين إليه فهو لا يهتم بأحد بقدر اهتمامه بنفسه.
    هذه العين قد تكون دلالة الخجل فهى دائمة النظر لأسفل فهى تدل على التربية واكتمال مكارم الأخلاق فهو يمتلك آداب الحديث فيحبه الآخرون ويتقربون منه فهو يعتبر قدوة للآخرين .
    وقد تكون هذه العين غير متطلعة الى الأمام حيث ترى أحد الأشخاص اثناء سيرك دائم النظر الى الأرض وكأن شيئاً ضائعاً منه ولكن الحقيقة هذا الشخص خائف من الغد.



    ألوان العين :


    العيون الفاتحة :
    وهى تدل على اللطف والخفة وحب المدح والبعد عن المشكلات التى قد تحتاج الى تفكير، ومنها:


    العيون الزرقاء :

    ويغلب أن يكون أصحابها من بلاد الإفرنج الذين يرون أن جمال الشخص فى تمتعه بالعيون الزرقاء، التى تشبه السماء الصافية، أما العرب فيرون أن العيون الزرقاء دلالة على ضعف الشخصية وكذلك انهيار الأخلاق، ففى اعتقادهم أن العيون الزرقاء تدل على الكسل وضعف الثقافة وقلة المعرفة


    العيون الخضراء:
    لها جما ل خاص فهى تتميز بالحركة والسكون وهى تميل إلى السرور الذى قد يمتزج بالحزن، وهذه العين دلالة على أخلاق صاحبها ونبل هدفه.


    العيون العسلية:
    وهى تدل على الطيبة وحسن الخلق وكذلك شدة الوداعة وهدوء الطباع، كما أن صاحب هذه العيون يميل إلى أن يكون رومانسياً فى كل شئ حتى فى سماعه للموسيقى، فهو يميل إلى سماع الموسيقى الهادئة، كما أنه يحب الاختلاط والانسجام مع أصدقائه وجيرانه فهو يحب الناس وكذلك يحبه الناس.


    العيون الغامقة:
    ودائما ما ترى فيها القوة والإرادة والتحمل فى مواجهة أعباء الحياة المختلفة.
    ولكن قد يكون للموطن أثره البالغ فى لون العيون فكما نجد أن بشرة جنوب أفريقيا سمراء فنجد أن عيونهم تكون قاتمة عكس سكان أوروبا فأغلبهم ذوو عيون زرقاء أو خضراء.


    العيون السوداء:
    وهى مصدر إعجاب العرب بالعيون، فهى العين التى تدل على القوة فى الإرادة ورباطة الجأش والتحدى فهى طبيعية العرب وهى أيضاً عين المحب المخلص فى حبه وكذلك فهى العين الهادئة الذكية التى يندر أن تعرف الابتسام، وهى العين التى تخترق جدار القلب ولا تتركه إلا صريعاً.


    العيون الرمادية:
    وهى العيون التى تدل على الشدة والحزم، كما أن صاحبها يتمتع بالعقل السليم الذى دائماً ما يبحث عن المعرفة والتعلم.

    رد: فِراسة الوجه دراسة أجزاء الجسم وما تدل عليه في التعرف على شخصية الأفراد الوجه هو الشىء الظاهر للبشر فكثيراً ما نسمع (سيماهم فى وجوههم) أى

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الجمعة 9 أكتوبر 2015 - 2:14

    02:14:09

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 7 ديسمبر 2016 - 11:42