منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    رحلة الى زيمبابوي ، السياحة في زيمبابوي ، رحلة سياحية الي زيمبابوي وزيارة شلالات فيكتوريا العظيم

    شاطر

    رحلة الى زيمبابوي ، السياحة في زيمبابوي ، رحلة سياحية الي زيمبابوي وزيارة شلالات فيكتوريا العظيم

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الأحد 22 مايو 2016 - 6:03

    رحلة الى زيمبابوي ، السياحة في زيمبابوي ، رحلة سياحية الي زيمبابوي وزيارة شلالات فيكتوريا العظيم

    زيمبابوي هي بلد غير ساحلية والتي تقع في جنوب أفريقيا ، ويجري بها نهري زامبيزي ولمبوبو ، يحدها من الجنوب دوله جنوب أفريقيا ، وبوتسوانا من الجنوب الغربي ، وزامبيا من الشمال الغربي ، وموزامبيق من الشرق . العاصمة وأكبر مدنها هي هراري

    تتميز زيمبابوي بتاريخيها ومواقع للعديد من الممالك والإمبراطوريات البارزة ، فضلا عن المسار الرئيسي للهجرة والتجارة لتصبح مستعمرة ترسيم الأراضي الحالية من قبل الشركة البريطانية سيسيل رودس في جنوب أفريقيا خلال عام 1890 ، حتي الحكم الذاتي في جنوب روديسيا في عام 1923 . وفي عام 1965 أعلنت الحكومة المحافظة للأقلية البيضاء استقلال روديسيا من جانب واحد ، كما تحملت الدولة الغير معترف بها للعزلة الدولية والحرب الأهلية التي استمرت 15 عاما بين الحكومة والقوى الوطنية السوداء . وتوجت باتفاقية السلام التي تثبت منح حق التصويت للجميع وسيادة القانون في أبريل 1980 م .
    زيمبابوي هي بلد متنوع عرقيا في ما يقرب من 13 مليون شخص ، كما لديها 16 لغة رسمية ، مع اللغة الإنجليزية ، وتعتبر شونا ونديبيلي هما اللغات الأكثر شيوعا . الرئيس روبرت موغابي هو رئيس الدولة والحكومة ، ورئيس الأركان للقوات المسلحة ، الشهير كبطل للقضية ضد الاستعمار ، وينظر موغابي أيضا التدهور الاقتصادي والسلطه مسؤولة عن تسجلها في مجال حقوق الإنسان . وقد تقلد الرئيس للسلطة منذ عام 1980 : وأصبح رئيسا للحكومة حتى عام 1987، ورئيس كل من الدولة والحكومة منذ ذلك الحين .
    السياحة في زيمبابوي و اهم الاماكن السياحية بها
    السياحة في زيمبابوي و اهم الاماكن السياحية بها
    كتب بواسطة: اسماء سعد الدين|11/02/2015 |كتب في: السياحة


    زيمبابوي هي بلد غير ساحلية والتي تقع في جنوب أفريقيا ، ويجري بها نهري زامبيزي ولمبوبو ، يحدها من الجنوب دوله جنوب أفريقيا ، وبوتسوانا من الجنوب الغربي ، وزامبيا من الشمال الغربي ، وموزامبيق من الشرق . العاصمة وأكبر مدنها هي هراري .

    تتميز زيمبابوي بتاريخيها ومواقع للعديد من الممالك والإمبراطوريات البارزة ، فضلا عن المسار الرئيسي للهجرة والتجارة لتصبح مستعمرة ترسيم الأراضي الحالية من قبل الشركة البريطانية سيسيل رودس في جنوب أفريقيا خلال عام 1890 ، حتي الحكم الذاتي في جنوب روديسيا في عام 1923 . وفي عام 1965 أعلنت الحكومة المحافظة للأقلية البيضاء استقلال روديسيا من جانب واحد ، كما تحملت الدولة الغير معترف بها للعزلة الدولية والحرب الأهلية التي استمرت 15 عاما بين الحكومة والقوى الوطنية السوداء . وتوجت باتفاقية السلام التي تثبت منح حق التصويت للجميع وسيادة القانون في أبريل 1980 م .
    زيمبابوي هي بلد متنوع عرقيا في ما يقرب من 13 مليون شخص ، كما لديها 16 لغة رسمية ، مع اللغة الإنجليزية ، وتعتبر شونا ونديبيلي هما اللغات الأكثر شيوعا . الرئيس روبرت موغابي هو رئيس الدولة والحكومة ، ورئيس الأركان للقوات المسلحة ، الشهير كبطل للقضية ضد الاستعمار ، وينظر موغابي أيضا التدهور الاقتصادي والسلطه مسؤولة عن تسجلها في مجال حقوق الإنسان . وقد تقلد الرئيس للسلطة منذ عام 1980 : وأصبح رئيسا للحكومة حتى عام 1987، ورئيس كل من الدولة والحكومة منذ ذلك الحين .

    sign in Zimbabwe zimbabwe



    الاقتصاد
    أهم صادراتها المعادن ، والذهب ، والزراعة ، وتعد إيرادات السياحة هي العملة الاجنبية الرئيسية في زيمبابوي . ولا يزال قطاع التعدين مربح للغاية ، فهي تمتلك أكبر احتياطي للبلاتين في العالم والتي يجري استغلالها من قبل المجلس التشريعي الفلسطيني الأنجلو أمريكية وإمبالا البلاتين ، بجانب حقول الماس مارانج ، الذي اكتشف في عام 2006 ، وتعتبر من أكبر الدول المنتجه للماس منذ أكثر من قرن ، ولديها القدرة على تحسين الوضع المالي في البلاد إلى حد كبير ، ولكن قد اختفت تقريبا كل العائدات من الحقول إلى ضباط الجيش والسياسيين والاتحاد الوطني الافريقي الزيمبابوي- للجبهة الوطنية ، حيث القيراط المنتجة من حقل مارانج وهو واحد من أكبر مشاريع إنتاج الماس في العالم ، وتشير التقديرات إلى إنتاج 12 مليون قيراط في عام 2014 م ، بقيمه أكثر من 350 مليون دولار، وزيمبابوي هي أكبر شريك تجاري لجنوب أفريقيا في القارة .
    الضرائب والرسوم الجمركية مرتفعة لمؤسسات القطاع الخاص ، في حين انها المنطقة المدعومة بقوة لمؤسسات الدولة ، والتي تعمل على تنظيم الدولة المكلفة للشركات ، وبدء في تصفية النشاط التجاري بطيء ومكلف ، وكان من المتوقع الإنفاق الحكومي لتصل إلى 67٪ من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2007 . كانت السياحة صناعة مهمة للبلد، إلا انها فشلت في السنوات الأخيرة ، حيث أصدرت فرقة العمل لحفظ زيمبابوي في تقرير يونيو 2007 ، وذلك بتقدير 60٪ من الحياة البرية في زيمبابوي والذي قد مات منذ عام 2000 بسبب الصيد الجائر وإزالة الغابات . عمل قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في زيمبابوي على التزايد بوتيرة سريعة .
    حافظت زيمبابوي علي نموها الاقتصادي إيجابيا في جميع الأنحاء في 1980 (وبلغ نمو الناتج المحلي الإجمالي 5٪ وتراجع الاقتصاد من عام 2000 إلي 5٪ و 8٪ في عام 2001 ، 12٪ في عام 2002 و18٪ في عام 2003 . وشاركت زيمبابوي من 1998-2002 في الحرب مع جمهورية الكونغو الديمقراطية التي استنزفت مئات الملايين من الدولارات من اقتصادها ، وقد توالت دوامة من الاقتصاد ترجع أساسا إلى سوء الإدارة والفساد من قبل الحكومة وطرد أكثر من 4،000 المزارعين البيض في إعادة توزيع الأراضي المثيرة للجدل عام 2000 . وتشهد حكومة زيمبابوي ومؤيديها أنه كانت السياسات الغربية تعمل علي تخريب الاقتصاد انتقاما لطرد أقاربهم .
    وبحلول عام 2005، كانت القوة الشرائية للمتوسط بزيمبابوي انخفضت إلى نفس المستويات من حيث القيمة الحقيقية وخلال عام 2005، قامت الحكومة التي يقودها محافظ البنك المركزي جيديون جونو، بالاقتراب من المزارعين البيض ليمكنهم للعوده ، حيث كان هناك 400 و500 من الأراضي لا تزال تترك في البلاد ، ولكن الكثير من الأراضي التي تم مصادرتها لم تعد مثمره ، وفي يناير 2007، عمدت الحكومة لبعض المزارعين البيض توقيع عقود إيجار طويلة الأجل ، ولكن في الوقت نفسه ، واصلت الحكومة المطالبة بأن كل ما تبقى من المزارعين البيض، الذين أعطوا اوامر الاخلاء في وقت سابق ، بإخلاء الأرض أو يكونوا معرضين للاعتقال .
    الزراعة
    كان قطاع الزراعة التجاري في زيمبابوي تقليديا مصدرا للصادرات والعملات الأجنبية ، وتوفير 400،000 وظيفة . ومع ذلك ، أصاب برنامج الإصلاح الزراعي الحكومي اضرارا بالغة في القطاع ، وتحولت زيمبابوي الى مستوردا صافيا للمنتجات الغذائية ، على مدى السنوات العشر الماضية ، ومحاصيل المعهد الدولي لبحوث المناطق المدارية شبه قاحلة ، وقد تساعد المزارعين في زيمبابوي لاعتماد تقنيات الزراعة الصونية ، وهي الطريقة المستدامه للزراعة التي يمكن أن تساعد في زيادة الغلة من خلال تطبيق المبادئ الثلاثة للحد الأدنى لاضطراب التربة وزراعة المحاصيل المعتمدة على البقوليات ، وباستخدام بطاقة العضوية ، يمكن للمزارعين تحسين السلالات ، والحد من التبخر وتآكل التربة ، ونما محتوى التربة العضوية ما بين عامي 2005 و 2011 ، وارتفع عدد أصحاب الحيازات الصغيرة الممارسة للزراعة الصونية في زيمبابوي من 5000 إلى أكثر من 150000، حيث غلة الحبوب ارتفعت ما بين 15 و100 في المائة في مختلف المناطق .

    السياحة
    منذ برنامج الإصلاح الزراعي في عام 2000 ، انخفضت السياحة في زيمبابوي باطراد ، من بعد ارتفاعها الكبير في عام 1990 إلي مليون سائح في عام 1999، حتى انخفض عدد الزوار إلى 75٪ في زيمبابوي في عام 2000 ، وبحلول شهر ديسمبر ، كانت نسبة الإشغال أقل من 20٪ من الغرف الفندقية ، بما له تأثير كبير على الاقتصاد في زيمبابوي ، فقد فقدت الآلاف من فرص العمل في هذه الصناعة نظرا لإغلاق الشركات أو لعدم القدرة على دفع رواتب الموظفين بسبب تناقص عدد السياح . وانسحبت العديد من شركات الطيران أيضا من زيمبابوي ، ومنها استراليا كانتاس ، لوفتهانزا الالمانية والخطوط الجوية النمساوية و الخطوط الجوية البريطانية ، وعلقت جميع الرحلات الجوية المباشرة إلى هراري ، وفي البلاد الرائدة للطيران الهوائي لزيمبابوي ، والتي كانت تعمل في الرحلات الجوية في جميع أنحاء أفريقيا وفي عدد قليل من الأماكن في أوروبا وآسيا ، وتوقفت العمليات في فبراير 2012 . اصبح العديد من الشركات المستأجرة للطائرات الخفيفة تعمل في زيمبابوي ، وتوفير وسيلة سريعة وآمنة للسفر للمنطقة وهي من أكبر هذه الشركات .
    زيمبابوي تفتخر بالعديد من مناطق الجذب السياحية الرئيسية ، حيث تقع شلالات فيكتوريا على نهر الزامبيزي ، والتي يتم تقاسمها مع زامبيا ، في الشمال الغربي من زيمبابوي ، وذلك قبل التغييرات الاقتصادية ، فإن الكثير من السياحة لهذه المواقع جاء إلى الجانب زيمبابوي ، ولكن زامبيا الآن هو المستفيد الرئيسي . الحديقة الوطنية فيكتوريا فولز تعمل أيضا في هذا المجال ، وهي واحده من ثمانية متنزهات وطنية رئيسية في زيمبابوي ، وأكبرها هو هوانغي الحديقة الوطنية .
    بينما المرتفعات الشرقية هي سلسلة من المناطق الجبلية بالقرب من الحدود مع موزامبيق ، توجد أعلى قمة في زيمبابوي . Nyangani علي أرتفاع 2،593 متر ، وكذلك جبال Bvumba وحديقة نيانغا الوطنية ، بالإضافة إلى عدد من المدن المهمة القديمة التي بنيت بأسلوب فريد من نوعه من الحجر الجاف ، وأشهرها هي أنقاض زيمبابوي العظمى في ماسفينغو ، وتشمل أنقاض أخرى اطلال خامي وزيمبابوي .
    لقد أصبحت زيمبابوي من مناطق الجذب السياحي المشهورة بسبب أشكالها القديمة والحياة البرية المحلية ، حيث دفن سيسيل رودس وغيرها من الرواد الأبيض مثل يندر ستار جيمسون في هذه التلال في موقع يدعى المشاهدة في العالم .
    أشيرة الدخول
    زيمبابوي تطلب تأشيرة سياحية لمواطنين المملكة العربية السعودية . يجب على مواطني المملكة العربية السعودية المقيمين في المملكة العربية السعودية بتقديم طلب للحصول على تأشيرة دخول شخصية إلى زيمبابوي في أقرب قنصلية زيمبابوي في المملكة العربية السعودية . ويرجى ملاحظة، ان إجراءات التطبيق قد تختلف الرسوم حسب الموقع . ومن نصائح الحصول على التأشيرة :
    تحقق من صلاحية جواز السفر الحالي
    للسفر الدولي ، يجب على جميع المسافرين الحصول على جواز سفر صالح لمدة 90 يوما على الأقل بعد تاريخ المغادرة . ومع ذلك ، فإننا نوصي بشدة السفر مع ستة أشهر صلاحية على جواز السفر الخاص بك في كل الأوقات .

    التركيبة السكانية
    إجمالي عدد السكان في زيمبابوي حوالي 12970000، وفقا لمنظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة ، بينما كان متوسط العمر المتوقع للرجال 56 عاما ، وكان متوسط العمر المتوقع للنساء 60 سنة من العمر عام2012 . وقامت جمعية الأطباء في زيمبابوي بدعوات الرئيس موغابي لاتخاذ خطوات المساعدة لتقديم الخدمات الصحية للمرضى ولتخفيض معدل الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية في زيمبابوي لتكون 14٪ للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15-49 في عام 2009، وذكرت اليونسكو انخفاضا في انتشار فيروس نقص المناعة البشرية بين النساء الحوامل من 26٪ في عام 2002 إلى 21٪ في عام 2004 .

    الديانة
    الديانه المسيحية هي الديانة الشائعة في سكان زيمبابوي ويمثل المسيحية بنحو 85٪ ، و 62٪ من السكان . أكبر الكنائس المسيحية هي الانجليكانية ، والروم الكاثوليك ، السبتية والميثودية ، كما هو الحال في بلدان أفريقية الاخرى ، نجد أيضاً المسيحية قد تكون مختلطة مع المعتقدات التقليدية ، وإلى جانب المسيحية وعبادة الاسلاف الدينية الغير المسيحية الأكثر ممارسة .

    African Safari Dam wall

    اللغة
    اللغة الإنجليزية وهي اللغة الرئيسية المستخدمة في نظم التعليم والقضاء ، ولغة البانتو شونا تمثلSindebele للغات السكان الأصليين والرئيسية في زيمبابوي ، يتحدث بلغو شونا حوالي 70٪ من السكان، ولغة Sindebele بنسبة 20٪ ، وتشمل الأقليات الأخرى للغات البانتو فندا ، تسونجا ، شانجان ، كالانغا ، السوتو، Ndau وNambya التي تمثل أقل من 2.5٪، وعلى رأسها “العرق المختلط ” من الأقليات البيضاء والملونة . تتحدث المدن للغة الإنجليزية ، ولكنها أقل في المناطق الريفية ، والإذاعة والأخبار التلفزيونية. زيمبابوي لديها 16 لغة رسمية وفقا للدستور ، القانون الصادر عن البرلمان الذي يصف لغات أخرى معترف بها رسميا .

    ثقافياً
    زيمبابوي لديها العديد من الثقافات المختلفة التي قد تشمل المعتقدات والطقوس ، احدهم الشونا ، وهي من أكبر مجموعة عرقية في زيمبابوي ، وشعب شونا لديه العديد من التماثيل والمنحوتات التي تصنع من أجود المواد المتاحة .
    احتفلت زيمبابوي بأول استقلال في 18 أبريل 1980، حيث أقيمت الأحتفالات في ملعب الرياضة الوطنية أو ملعب روفارو في هراري ، وجرت احتفالات الاستقلال الأولى في عام 1980 في أرض زيمبابوي ، وفي هذه الاحتفالات يتم افراج عن الحمائم التي ترمز إلى الطائرات المقاتلة للسلام وتضيئ شعلة الاستقلال من قبل الرئيس بعد المسيرات التي تقوم بها الأسرة الرئاسية وأفراد القوات المسلحة من زيمبابوي ، كما تخطب الرئيس بكلمة إلى شعب زيمبابوي الذي بثه التلفزيون لأولئك الذين لا يستطيعون حضور الملعب .

    رد: رحلة الى زيمبابوي ، السياحة في زيمبابوي ، رحلة سياحية الي زيمبابوي وزيارة شلالات فيكتوريا العظيم

    مُساهمة من طرف فريق العمل بجناب الهضب في الأحد 22 مايو 2016 - 8:29


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 8 ديسمبر 2016 - 12:54