منتديات جناب الهضب

جدارة ، موقع نور ، برنامج نور ، جداره ، النتائج ،حافز ، قياس ،نتائج الطلاب ، نتائج الطالبات ، نتائج القدرات ، اسماء المرشحات ، دفعات جدارة ، أخر أخبار جدارة،نتائج القدرات ، نتائج التحصيلي ، جناب الهضب التعليمي ، موهبة ،كفايات

اعلانات قوقل متجاوبة2

صحيفة حزم

صحيفة حزم المالك ورئيس التحرير مرعي بن علي القحطاني http://www.alhzim.com/index.php

    اسباب مرض السرطان حمانا الله وياكم منه

    شاطر

    ضلام اليل
    عضو فضي

    عدد المساهمات : 174

    اسباب مرض السرطان حمانا الله وياكم منه

    مُساهمة من طرف ضلام اليل في السبت 9 أكتوبر 2010 - 2:59

    السرطان هو مصطلح لورم خبيث أو نمو اعتلالي للخلايا التي تنتشر بعد ذلك إلى الأنسجة المجاورة لها وهذه الأورام ليست ذات فائدة وهي تنمو على حساب الأنسجة السليمة وبعض الخلايا السرطانية قد تخرج من الورم الأصلي وتنتشر بواسطة اللمفات أو الدم إلى الأجزاء البعيدة في الجسم في عملية تسمى الانبثاث Metastasis.
    ويبدو أن للوراثة، الفيروسات والعوامل البيئية دوراً في نمو السرطان إلا أن أسبابه بالتحديد ما زلت غير معروفة والطرق الأساسية المتبعة في معالجته هي الجراحة، الإشعاع والمعالجة بالمواد الكيميائية وبالإمكان استخدام طريقة واحدة أو مجموعة منها في نفس الوقت.

    ومثل كل الخلايا تحتاج الخلايا الخبيثة إلى كل من الطاقة والعناصر الغذائية كي تحافظ على بقائها ونموها ومن الأرجح أن هذا الاحتياج هو السبب الرئيسي لفقدان الوزن الذي يحدث في مرحلة مبكرة من الإصابة حتى إذا كان المريض لم يقلل من عدد السعرات الحرارية التي يتناولها ولم يغير نوعية النشاط الجسماني الذي يؤديه.
    وإذا لم يستجب المرضى للعلاج فإن متطلبات عملية الأيض التي تقوم بها الخلايا السرطانية بالإضافة لفقدان الشهية والشعور بالغثيان، القيء والمشاكل الأخرى المتعلقة بالتغذية تؤدي إلى فقدان كبير في الوزن وسوء التغذية والهزال كما تؤدي أيضاً للانهيار التام لعمليات الجسم وهذه هي المرحلة المتأخرة للمرض.
    عوامل الخطر
    عوامل الخطر الغذائية
    النظام الغذائي والنقص الغذائي أصبحا الآن مرتبطين ارتباطاً قوياً بكثير من أنواع السرطان. وبالتنظير إلى احصاءات سابقة نجد أن عوامل التغذية تتسبب في (60٪) من سرطانات النساء، و(40٪) من سرطانات الرجال. ونجد أيضاً أن بعض أنواع السرطان مرتبطة ارتباطاً وثيقاً باستهلاك البروتين والدهون مثل (سرطان الثدي والرحم والقولون)، والبعض الآخر مرتبط مباشرة بنظام التغذية مثل (سرطانات المستقيم والمعدة والبنكرياس والكبد والبروستاتا....) ولا ننسى أنه توجد في بعض الأغذية مواد مسرطنة مثل «الأفلاتوكسين» وهو منتوج فطري موجود في بعض النباتات الصالحة للأكل وهو مرتبط بسرطان الكبد لدى الإنسان.

    عوامل الخطر البيئية :
    العوامل الكيماوية والبيئية بما فيها نظام التغذية وأسلوب الحياة تكون مسؤولة عن التسبب بـ (70) - (80٪) من جميع أنواع السرطان ونظرياً فإنه يمكن منع معظم أنواع السرطان إذا كانت العوامل التي تسببها قد تم تحديدها وتعريفها أولاً ومن ثم تتم السيطر ةعليها وإبعادها.
    عوامل الخطر المهنية
    إن حوالي عشرة بالمائة (10٪) من جميع أنواع السرطان هي مرتبطة بالعامل المهني، فالعلاقة بين مهنة الإنسان والسرطان قد لوحظت في القرن الثامن عشر عندما لوحظ أن مدى حدوث السرطان في الصفن (وعاء الخصيتين) كان عالياً جداً لمن يقومون بتنظيف المداخن.
    العمر كعامل خطر
    كلما كان الشخص أكبر عمراً كلما كانت إمكانية حدوث السرطان لديه (لديها) أكبر وأعلى. والخطر ليس عالياً كما هو الحال في الخطر المتزايد لمرض الأوعية الدموية.
    عوامل الخطر الجينية - الوراثية
    يتميز السرطان ويوصف بالمادة (الكرموسومية) الجينية الشاذة في الخلية السرطانية المصابة والمتأثرة، فليس لدى الخلية السرطانية القدر المناسب أو نوع الجينات أو محتوى (DNA) فالناس الذين لديهم أمراض وراثية معينة هم أكثر احتمالاً لحدوث السرطان، وهناك أكثر من (200) حالة جينية لديها مدى حدوث سرطاني متزايد... وهذه الشواذ الجينية - على الرغم من أهميتها للطبيب كي يميزها - تسبب فقط جزءاً صغيراً من جميع أنواع السرطان البشري.
    تصلب الشرايين والسرطان
    إن تصلب الشرايين وكثيرًا من تعقيداته يعتبر السبب الأكثر شيوعاً للموت في الولايات المتحدة.
    عوامل الخطر الهرمونية
    تؤثر الهرمونات على نمو الخلية وتطورها وإذا كانت الهرمونات تفوق المعدل في الزيادة داخل الجسم عند ذلك لا تقوم الخلايا بأداء وظائفها بالشكل المناسب وبذلك قد تنمو بشكل غير طبيعي وشاذ وقد تصبح خلايا سرطانية..
    عوامل الخطر الاجتماعية - الجنسية
    سرطان عنق الرحم لدى المرأة يكون مرتبطاً بالجماع الجنسي في سن مبكرة وعلاقات جنسية من رجال متعددين.
    عوامل الخطر الفيروسية
    لقد دلت التجارب أن الفيروسات كانت السبب المباشر للسرطان في الأسماك والطيور والضفادع ومعظم الثدييات.
    عوامل الخطر من الإشعاع
    دلت الدراسات على الإنسان أنه كلما تعرض للإشعاع أكثر كلما كان خطر الإصابة بالسرطان أكبر كذلك ولا سيما إذا كان الإشعاع قد وصل إلى العظم حيث تصنع خلايا الدم.
    تلوث الهواء والماء
    تلوث الهواء في المدن قد يكون عاملاً خطراً ولا سيما سرطان الرئة بسبب: دخان السجائر، المسرطنات المنبعثة من عادمات السيارات ومن النشاط الصناعي واحتراق النفايات الصلبة والوقود المتبقي في الهواء.
    العوامل التي تساعد على حدوث السرطان
    مضافات الأطعمة والملوثات
    إن أي مواد كيماوية مختارة بعناية تستطيع منع تلوث وفساد الطعام الذي ينتج بكميات كبيرة ثم تخزن وتشحن، ونستعمل الكيماويات أيضاً لإضفاء النكهة والمظهر على الأطعمة، وقد تحدث الملوثات الكيماوية كنتيجة لمعالجة الطعام كتسليط الأشعة أو الطبخ أو التدخين.
    معالجة الطعام
    لقد عرف الآن أن وسائل معينة من معالجة الطعام كالتدخين والتسخين تحدث سرطانات، فالأطعمة المدخنة مرتبطة باحتمال متزايد من سرطان المعدة، والمسرطنات التي تحدث من التسخين يبدو أنها قادمة من الدهن الذي يتساقط من اللحم ويحرق مشكلاً مادة مسرطنة والتي تلتصق مع التدخين باللحم.
    السمنة
    إن الأفراد السمان يميلون إلى حدوث مجموعة من الأمراض لديهم وأن بعضًا من هذه الأمراض تهدد الحياة بالخطر فإن البالغين السمان لديهم نسبة وفاة أعلى من المعدل الطبيعي لمن كان في مثل أعمارهم. وخطر الموت يتعلق مباشرة بمقدار الوزن الزائد للشخص حتى لو كان وزنك زائداً قليلاً سوف تبقى في خطر من الموت، إذا ما قورنت حالتك بشخص عادي ليس عنده زيادة في الوزن.
    والسمنة عامل خطر مهم رئيسي لتطور سرطان بطانة الرحم لدى النساء بعد سن اليأس (بعد انقطاع العادة).
    والناس السمان يستهلكون عادة دهوناً أكثر في غذائهم وهذا عامل خطير لحدوث سرطان الثدي وسرطان القولون. وإن كلى الطول والوزن مرتبطان إيجابياً بالسرطان في النساء بعد سن اليأس.

    التدخين (انتحار بطيئ الحركة)
    التدخين هو واحد من أخطار الصحة الكبرى اليوم. والأدلة العلمية ضخمة للغاية وقد كتب جوزيف كاليفانو: «التدخين هو السبب الأعظم للموت في أمريكا».
    كلما زادت المدة التي يدخن بها الشخص كلما زاد خطر وفاته: فالشخص الذي يدخن علبتين يومياً تكون نسبة وفاته أكثر مرتين من غير المدخن. وكلما كان الوقت الذي بدأ فيه الشخص بالتدخين مبكراً كلما كانت نسبة وفاته أكبر وأعلى من ذلك المدخن الذي بدأ التدخين في وقت متأخر من حياته. والمدخنون الذين يوصلون الدخان إلى جوفهم لديهم نسبة أعلى من المدخنين الذين لا يفعلون ذلك.
    إن هناك أكثر من (2000) مركب يتولد من تدخين التبغ. فمرحلة الغاز تضم (تحتوي) على أول أكسيد الكربون وثاني أكسد الكربون والأمونيا والنتروسافيز وأكسيدات النيتروجين وسيانيد الهيدروجين والكبريت والكثيون والكحولات والاكرولين.
    وتحتوي «القطرانات» على كمية كبيرة من الهيدروكربونات المسرطنة التي تحتوي على النيتروسافيز والبنزو (أ) بيريز والأثراسينز والنافثولز والنافثولينز وكذلك البوتاسيم 40 والراديوم 226.
    الكحول والكافيين
    الاستخدام الزائد للحكول هو عامل خطر لسرطان الفم وسرطان الحنجرة وسرطان البلعوم وسرطان الرأس والعنق وسرطان المثانة البولية.
    مستعملوا الكحول لديهم نقص أساساً في التغذية أكثر من أي مجموعة من مجموعات الناس الأخرى. والكحول هو مصدر قوي للسعرات وأن مستعملي الكحول يستهلكون الكحول بدلاً من الأطعمة ذات القيمة الغذائية الأُفضل. ويستهلك مستخدموا الكحول حوالي (20٪) من سعراتهم الكلية من الحكول.
    تعديل التغذية كعامل خطر
    إن النظام الغني بالدهون الحيوانية والكولسترول وقليل الألياف وكذلك السمنة ممكنة ومحتملة قد تكون مسؤولة عن سرطانات معينة ولكن المعلومات ليست حاسمة 100٪.. وأهم المقترحات هي:
    - حافظ على الوزن المثالي:
    للمحافظة على الوزن المثالي هناك عدة أنظمة غذائية لتقليل الوزن تبدو مناسبة طبياً.
    - استهلك غذاءًا قليل الدهن الحيواني وقليل الكولسترول واتجه للزيوت النباتية.
    - تناول اللحم الأبيض (الدجاج، الرومي، الطيور) ويفضل إبعاد الجلد قبل الطبخ.
    - يوصى بأكل جميع أنواع السمك باستثناء السمك المعلب كالسردين.
    - يفضل الحد من تناول اللحوم الحمراءو يمكن تناول اللحم الأحمر لمرة واحدة في الأسبوع وتجنب اللحوم الدسمة مثل النقانق، السجق، المخ، الكبد.
    - تناول منتجات فول الصويا كمصدر للبروتين.
    - تناول الحليب قليل الدسم ومنتجات الألبان الأخرى قليلة الدسم.
    - ابتعد عن المنتجات التي تحتوي على الدهون أو صفار البيض والمايونيز والتي تحتوي على توابل بكمية كبيرة.
    - تناول الأطعمة الغنية بالألياف بحيث يكون مجموع التناول من الألياف من 12 - 15 حرام/يوميًّا.
    ومن الأغذية الغنية بالألياف (الملفوف، القرنبيط، الحبوب الكاملة).
    - تناول الأغذية الغنية بالفيتامينات والمعادن مثل الفواكه والخضروات واللحوم.
    - تجنب ملح الطعام بكميات كبيرة أثناء الطبخ.
    - تجنب الأطعمة المحتوية على النيتريت والنترات والإضافات الأخرى المضرة بالصحة.

    الألياف تحد من خطر الإصابة بالسرطان
    يؤكد العلماء أن الألياف تحد من السرطان بنسبة كبيرة. و نتائج أكبر في دراسة عن السرطان أجريت على 400 ألف شخص من 9 دول مختلفة والتي عرضت في المؤتمر الأوروبي للتغذية والرعاية في فرنسا أن الألياف تحد من الإصابة لسرطان القولون والمستقيم. وقالت الدكتورة شيلا بينجهام من وحدة ون للتغذية البشرية أن التجربة عملت على تصنيف العينة إلى خمس مجموعات حسب تناول الألياف.
    المجموعة تناولت الكمية الأكبر من الألياف: انخفض خطر اصابتها بالسرطان (القولون - المستقيم) بنسبة تصل إلى 40٪.
    وتنصح الدراسة بتناول خمس حصص من الفاكهة والخضار يومياً للحصول على الحالة الصحية المثلى وتجنب السرطان.
    نقص الفيتامينات سبب رئيسي للسرطان
    أكد الباحثون في جامعة كالفورنيا الأمريكية أن نقص الفيتامينات والعناصر الغذائية يسبب السرطان، وأكد الباحثون أن نقص فيتامينات (B21)، (B6)، (C) (E) (الحديد) (الزنك) يشبه في تأثيره تأثير الإشعاع والمركبات الكيميائية في تدمير الـ (DNA) أو إحداث تغيرات تأكسدية عليها. كما أن نقص حمض لنوليك يؤثر على المادة الوراثية وبالتالي يزيد من خطر حدوث السرطان وكذلك (B21) (B6).
    محاربة سرطان القولون بالأطعمة الغنية بالنحاس
    لاحظ الباحثون الذين يكثرون من تناول المحار والشكولاته وكبد الخروف والمكسرات (كالفستق والجوز) مع احتفاظهم بالغذاء المتوازن يكونون في الغالب أقل عرضة من غيرهم للإصابة بسرطان القولون. والأطعمة المشار إليها غنية جداً بالنحاس. وهناك دلائل تراكمية تبين أن نقص النحاس في الجسم يرتبط ارتباطاً عكسياً مع سرطان القولون، أي أنه كلما نقص النحاس ازدادت احتمالات الإصابة وإذا ارتفعت نسبة النحاس تراجعت احتمالات المرض.
    وفي تجربة على الفئران قامت بها الدكتورة «سيندي ديفز» (مركز خدمات البحوث الزراعية) (مع زملاء لها) تم إعطاء عدد من الفئران طعاماً فقيراً بمعدن النحاس، ومجموعة أخرى من الفئران طعاماً غنياً بالنحاس. وفي الوقت نفسه أعطيت المجموعات مركبات كيميائية تسبب السرطان. وبعد شهرين اكتشف الباحثون أن السرطان استفحل في المجموعة الأولى (ذات النحاس الأقل) في طعامها. وكان أقل بشكل ملحوظ في المجموعة التي أعطيت الكفاية من النحاس. ومع ذلك يؤكد الخبراء أن النتائج التي تم التوصل إليها - رغم إيجابيتها - فهي لا تزال في حاجة للتأكيد من وجهة نظر العلماء والباحثين في هذا المجال.
    جريدة الرياض السعودية__________________

    صحافة جناب الهضب
    مراقب عام
    مراقب عام

    عدد المساهمات : 15411

    رد: اسباب مرض السرطان حمانا الله وياكم منه

    مُساهمة من طرف صحافة جناب الهضب في السبت 9 أكتوبر 2010 - 5:11

    التدخين مسبب رئيسي ندعوا الجميع الى التوقف عن التدخين

    للعز عنوان
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 382

    رد: اسباب مرض السرطان حمانا الله وياكم منه

    مُساهمة من طرف للعز عنوان في السبت 9 أكتوبر 2010 - 18:26

    السرطان مرض العصر
    حمانا واياكم منه


    _________________
    http://adf.ly/BxRoN

    للمزيد والجديد أضغط على الرابط

    ضلام اليل
    عضو فضي

    عدد المساهمات : 174

    رد: اسباب مرض السرطان حمانا الله وياكم منه

    مُساهمة من طرف ضلام اليل في الخميس 21 أكتوبر 2010 - 14:51

    امين يارب العالمين
    مشكورين على المرور العطر

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 11 ديسمبر 2016 - 11:01